تفريغ حمولة 3 سفن محملة بالديزل والبنزين بميناء الحديدة في اليمن

أفادت مصادر ملاحية، أن ثلاث سفن محملة بالديزل والبنزين، دخلت إلى ميناء الحديدة غرب البلاد، اليوم الجمعة لتفريغ حمولتها بعد حصولها على تصاريح من التحالف العربي.

ودخلت ثلاث سفن محملة بمادتي البنزين والديزل إلى ميناء الحديدة، وأفرغت حمولتها، وسط تكتم من جانب الميليشيا الحوثية. ولم تعلن ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، عن دخول السفن إلى ميناء الحديدة، ما يؤشر على اعتزامها نقل المشتقات النفطية للبيع في السوق السوداء بأسعار خيالية.

ومنذ أكثر من نصف شهر، تعيش المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، أزمة خانقة في المشتقات النفطية، أدى إلى ارتفاع أسعارها بشكل كبير وانتعاش للسوق السوداء الذي تباع فيه هذه المواد بضعف سعرها الرسمي. ويعمد الحوثيون إلى افتعال أزمات في الوقود بهدف ممارسة ضغوط على الأمم المتحدة لإدخال سفن المشتقات النفطية التابعة لشركات خاصة بقيادات حوثية.

وتحتل تجارة الوقود أهمية بالغة لدى الميليشيا الحوثية، وتدر عليها أرباحاً خيالية. وتحرص قيادات الحوثيين عند كل لقاء مع المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث على طرح موضوع السماح بإدخال سفن المشتقات النفطية التابعة لتجار الجماعة، فضلاً عن تهديداتها باستهداف الملاحة في البحر الأحمر.