تفجير خط لنقل النفط فى محافظة شبوة اليمنية على ايدى مجهولين

فجر مجهولون خطا لنقل النفط فى محافظة شبوة جنوب شرق اليمن امس  بواسطة عبوة ناسفة قاموا بزرعها فى بلدة رضوم، شرق مدينة شبوة، وبحسب مصدر، يمنى رفض  ذكر اسمه فإن الحادثة وقعت بالقرب من إحدى النقاط التابعة لقوات ما تسمى “النخبة الشبوانية”، التى تنتشر فى مناطق الثروة النفطية بينها رضوم، حيث ميناء النشيمة الخاص بتصدير النفط.

وأوضحت المصدر، أن الأنبوب ينقل النفط من حقل العقلة إلى منطقة عياذ بمديرية جردان، ثم عبر أنبوب النفط من عياذ إلى النشيمة بمديرية رضوم، بطول 330 كم، ويصدر الأنبوب يوميا كمية ما بين 15 ألف إلى 17 ألف برميل نفط من حقول نفطية بشبوة، حسب مصدر رسمى فى وزارة النفط اليمنية.

وتأتى هذه العملية، بعد نحو شهرين تقريبا، على قيام قوات “النخبة”، بالاعتداء على خط لنقل النفط فى بلدة الروضة، بهدف إعاقة تصديره من قبل الحكومة اليمنية الشرعية، ويخضع ميناء النشيمة النفطى الواقع فى مديرية رضوم جنوب شرق شبوة، لسيطرة هذه القوات منذ أكتوبر 2018، وذلك بعد شهرين من تصدير أول شحنة نفط تقوم بها الحكومة، لأول مرة منذ 3 سنوات.

وتنتشر قوات “النخبة الشبوانية” منذ أغسطس 2017، فى عدد من مناطق محافظة شبوة، منها مديريتى “رضوم وجردان” التى يمر من الأخيرة “خط تصدر الغاز المسال” الممتد من محافظة مأرب (شمالا) وحتى ميناء بلحاف النفطى على بحر العرب