تفاصيل اختبار التشفير الافتراضي على ماسنجر

تختبر شركة ميتا التشفير الافتراضي على ماسنجر، حيث تعمل على التشفير من طرف إلى طرف لمنتجات المراسلة الخاصة بها، لكن حتى الآن قام WhatsApp فقط بتشغيل ميزة الخصوصية افتراضيًا، وفى آخر تحديث لها حول جهودها، قالت ميتا إنها ستبدأ في اختبار الدردشات الافتراضية المشفرة من طرف إلى طرف لمستخدمين محددين على Messenger، حيث سيجد أولئك الذين تم اختيارهم ليكونوا جزءًا من الاختبار أن بعض محادثاتهم الأكثر شيوعًا تم تشفيرها تلقائيًا من طرف إلى طرف، وهذا يعنى أنه لا يوجد سبب لبدء “محادثات سرية” مع هؤلاء الأصدقاء.

اقرأ أيضًا.. فيس بوك يضيف مزيد من اللغات.. تفاصيل

وتقوم الشركة أيضًا باختبار التخزين الآمن للمحادثات المشفرة، والتى تمنح المستخدمين الوصول إلى سجل محادثاتهم حالة فقد هواتفهم أو رغبتهم في استعادتها على جهاز جديد.

لتتمكن من الوصول إلى النسخ الاحتياطية الخاصة بهم من خلال التخزين الأمني، سيتعين على المستخدمين إنشاء رقم تعريف شخصي أو إنشاء رموز يتعين عليهم حفظها بعد ذلك. هذان الخياران مشفران من طرف إلى طرف ويوفران طبقة أخرى من الحماية.

ومع ذلك يمكن للمستخدمين أيضًا اختيار استخدام الخدمات السحابية لاستعادة المحادثات – أولئك الذين لديهم أجهزة iOS ، على سبيل المثال يمكنهم استخدام iCloud لتخزين المفتاح السري اللازم للوصول إلى النسخ الاحتياطية الخاصة بهم حسبما نقل موقع Engadget.

وستبدأ ميتا أيضًا في اختبار التخزين الآمن هذا الأسبوع، لكن فقط على Android وiOS، ولا يزال غير متاح لـ Messenger على الويب أو للدردشات غير المشفرة.

وتشمل الاختبارات الأخرى التى ستطرحها ميتا في الأسابيع المقبلة، جلب ميزات ماسينجر المنتظمة إلى الدردشات المشفرة من طرف إلى طرف.

وسيختبر القدرة على إلغاء إرسال الرسائل وإرسال الردود على قصص فيس بوك كمحادثات مشفرة، كما أنه يخطط لإحضار مكالمات مشفرة من طرف إلى طرف إلى علامة تبويب المكالمات على Messenger. وسيتمكن مستخدمو Ray-Ban Stories من إرسال رسائل مشفرة بدون استخدام اليدين من خلال ماسينجر أيضًا.

بالإضافة إلى ذلك تطلق ميتا ميزة أمان جديدة تسمى Code Verify، وهي امتداد متصفح مفتوح المصدر لمتصفح كروم و فايرفوكس ومايكروسوفت إيدج، كما يوحي اسمه، يمكنه التحقق من صحة رمز الويب الخاص بموقع Messenger والتأكد من عدم العبث به.

وبالنسبة إلى مايكروسوفت، تقوم الشركة بإيقاف الدردشات ذات الوضع المتلاشي للتطبيق، والتي لا يتم تشفيرها مع توسيع الاختبارات المستمرة للرسائل والمكالمات المشفرة من طرف إلى طرف على الخدمة.

كل هذا جزء من استعدادات ميتا حيث تعمل في طريقها نحو النشر العالمي للتشفير الافتراضي من طرف إلى طرف للرسائل والمكالمات على خدماتها. وتخطط لإطلاق المزيد من الاختبارات والتحديثات قبل طرحها المستهدف في وقت ما في عام 2023.

Print Friendly, PDF & Email