تغييرات في مشاريع نفطية بالكويت ترفع قيمتها إلى مليار دينار

في الوقت الذي تنوي فيه شركة البترول الوطنية الكويتية الحصول على الميزانيات المالية المقررة لأكبر مشروعين يتوقع طرحهما خلال الربع الأول من 2018، قالت مصادر نفطية مسؤولة  إن الشركة نفذت مجموعة ضخمة من التغييرات على مشروعي مستودع المطلاع للمشتقات البترولية ومحطة “الدبدبة” للطاقة الشمسية لترتفع بذلك ميزانية المشروعين إلى مليار دينار.

وذكرت المصادر أن “البترول الوطنية” أجرت تغييرات كبيرة على مشروع مستودع المطلاع لترتفع ميزانيته التقديرية من 400 مليون دينار إلى 500 مليون دينار، وذلك لتنفيذ مجموعة من الأمور مثل إنشاء محطة لتوليد الكهرباء في موقع المشروع وتعديل على الخزانات وتوسعة في مستودعات البنزين الممتاز وإنشاء ممرات وطرق جديدة لمدخل المشروع.

وقالت إن الشركة أرسلت المشروع إلى مجلس إدارة مؤسسة البترول لإقراره واعتماد الميزانية التقديرية بعد التغييرات التي تم تنفيذها.

وأضافت أن المشروع سيكون مواكبا لمدينة المطلاع الجديدة التي تأتي وفقا لخطة الدولة للتوسع في شمال الكويت، لافتة إلى أن البترول الوطنية ملتزمة بالمساهمة في تنمية وتعزيز دور الكويت في صناعة تكرير النفط وتصنيع الغاز.

ويهدف المشروع الى إنشاء 26 خزانا بسعة تخزينية تعادل 750 مليون ليتر من المواد البترولية المكررة (البنزين والديزل والكيروسين).

وتتولى شركة «اميك فوستر ويلر» البريطانية المتخصصـــة فـــي إدارة الاستشارات الصناعية وضع التصميمات والمخططات الهندسية للمشروع.

من جهة ثانية، كشف المصدر ان «البترول الوطنية» لديها مشروع ثان ضخم يجري الاستعداد له حاليا وهو مشروع تجديد الشبكة الكهربائية في مصفاة الاحمدي، حيث لايزال المشروع في مرحلة التصاميم الاولية الهندسية وتبلغ الميزانية التقديرية له حوالي 70 مليون دينار.

أما المشروع الثاني والذي يختص بإنشاء محطة “الدبدبة” للطاقة الشمسية وتبلغ قيمته نحو 500 مليون دينار من المقرر زيادة نطاق عمل المشروع لتنتج نصف إنتاج الطاقة المتجددة في البلاد، وستبلغ طاقة المشروع الإنتاجية 1.5 غيغا واط.

وأوضحت ان خطط بناء محطات الطاقة الشمسية في الكويت تعد جزءا من جهود الحكومة الرامية إلى حماية البيئة مع الاستفادة من زيادة إنتاج البتروكيماويات والمنتجات المكررة.

وقالت إن محطة «الدبدبة» التي تقع في شمال غرب الكويت ستبلغ مساحتها 32 كم مربع، فيما ستكتمل بنهاية عام 2020، مضيفة أن دخول المحطة في الخدمة سيوفر حرق 5 ملايين برميل من النفط سنويا ويخفض انبعاثات الكربون بمقدار 1.3 مليون طن سنويا. وأضافت أن الكويت تستهلك 14 غيغا واط من الكهرباء يوميا، وعادة ما يكون هذا الاستهلاك في الصيف عندما تصل درجات الحرارة الى 50 درجة مئوية وتبلغ الطاقة الإنتاجية للبلاد 17 غيغا واط.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع الدبدبة للطاقة الشمسية سوف يتم تشييده داخل مجمع الشقايا للطاقات المتجددة التابعة ل ‍‍معهد الكويتللأبحاث العلمية.