السعودية.. تغطية 52% من محطات الوقود بأجهزة «مدى»

السعودية تُلزم مشغلي محطات الوقود بتوفير خدمة الدفع الإلكتروني

فيما طالب أصحاب محطات وقود هيئة الاتصالات ومزودي خدمات الاتصالات بزيادة موثوقية الانترنت على الطرق السريعة بين المناطق، أكد رئيس لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية، المتحدث باسم البنوك، طلعت حافظ أن نسبة تغطية محطات الوقود على مستوى المملكة بأجهزة نقاط البيع «مدى» حتى أمس (5 أغسطس) بلغت 52% ، حيث تم تركيب 6500 جهاز في محطات الوقود في مختلف المناطق والبالغ عددها الإجمالي نحو 12500 محطة.

أجهزة بميزات

وأشار حافظ لـ»مكة» إلى أن البنوك على أتم الاستعداد لتوفير وتركيب الأجهزة لمحطات الوقود بحسب الطلب، حيث توفر أجهزة بميزات عدة، منها الإعفاء من رسوم التركيب والرسوم الشهرية وتوفير بطاقة شريحة مجانية دون الحاجة إلى الخط الأرضي.

وأوضح أن استخدام أجهزة نقاط البيع بمحطات الوقود يوفر فوائد عدة لصاحب المحطة، من بينها الوصول إلى كشوف المعاملات في أي وقت من خلالOn Line، وقبول جميع بطاقات الدفع الالكترونية، وإتمام التحويلات الآلية من أجهزة نقاط البيع إلى حساب البائع، وتسهيل عمليات التحكم والإدارة لكشوف المعاملات، بالإضافة إلى تحصيل الأموال بكفاءة وأمان، وتحسين المبيعات.

ضعف الشبكة

بدوره أكد نائب رئيس اللجنة الوطنية التجارية شنان الزهراني أن المشكلة تكمن في ضعف تغطية شبكات الانترنت لشركات الاتصالات خاصة في المحطات التي تقع بين المناطق، مما يؤدي أحيانا إلى انقطاع خدمة الشبكة عن جهاز الدفع، مطالبا هيئة الاتصالات والشركات المزودة بالخدمة إلى الاستثمار في تغطية المناطق النائية، والطرق السريعة بين المناطق.

كما طالب أصحاب محطات الوقود التي لا تتوفر بها بنية تحتية جيدة لشبكة الدفع الالكتروني بالإسراع في تهيئة محطاتهم للمرحلة الجديدة، والاستفادة من فترة السماح التي تقدمها وزارة الشؤون البلدية والقروية، قبل فرض الجزاءات عليهم نتيجة مخالفة نظام الدفع الالكتروني عند التنفيذ الفعلي.

بعض الصعوبات

وأشار المختص في الشبكات الالكترونية المهندس عامر البشارات إلى أن التحول نحو الدفع الالكتروني قد يواجه بعض الصعوبات التقنية لدى بعض الأفراد والشركات المالكة للمحطات التي لا تستثمر أصلا بالبنى التحتية للتقنية الرقمية، لافتا إلى أن تطبيق الدفع الالكتروني عملية تحتاج لوجود بنية تحتية توفر الحد الأدنى من الربط مع الشبكات الالكترونية لتنصيب البرمجيات اللازمة للنظام والكثير منها ليس لديها موظفون مختصون بالتقنية كباقي الأعمال المشابهة.