تعاون مشترك بين منظمة أوابك و الشركة العربية لبناء وإصلاح السفن (أسري)

كتب عبدالله المملوك
قال الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)علي سبت بن سبت: إن ما تمر به معظم الدول الأعضاء في منظمة الأوابك، من ظروف اقتصادية وتحديات عديدة تفرض علينا بذل المزيد من الجهود للبحث عن الحلول الناجعة لمواجهة تلك التحديات، واستغلال مقومات النجاح التي تتمتع بها الدول الأعضاء، ومن بينها امتلاكها لاحتياطات كبيرة من النفط والغاز، والموقع الجغرافي القريب من أسواق الاستهلاك الرئيسية، والممرات المائية الدولية، وتوفر البنية التحتية من خطوط أنابيب وموانئ تصدير.
واضاف بن سبت خلال المؤتمر الذي عقد وفق تقنية الاتصال المرئي بين وفد من الأمانة العامة للمنظمة ووفد من الشركة العربية لبناء واصلاح السفن (أسري)، برئاسة نائب رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب لشركة (أسري). مازن مطر، أن الاجتماع الافتراضي يأتي في إطار سعي منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، نحو تعزيز التعاون بين الشركات العربية.
وأشار بن سبت إلى أن الاجتماع ناقش سبل تعزيز التعاون بين الأمانة العامة لمنظمة أوابك وشركة أسري في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، مشيداً بجهود “أسري” في تجديد البنية التحتية للشركة والانفتاح على السوق العالمي، في ظل المنافسة الشديدة التي تواجهها الشركة في سوق اصلاح السفن مع شركات عالمية.
ومن جانبه أوضح مازن مطر، أن اسري تمكنت من تحقيق نجاحات معتبرة، حيث قامت بالعديد من عمليات صيانة السفن وناقلات النفط المتجهة إلى الصين، وسجلت أحواض أسري أرقام قياسية بالمقارنة مع الاحواض العالمية الأخرى خلال الشهور الأولى من عام 2020.قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أنه من المهم للغاية استعادة روسيا والمنتجين الآخرين سريعًا لحصتهم السوقية أو حتى يرفعونها بمجرد تعافي الطلب.
ووفقًا للتصريحات التي نقلتها “رويترز”، قال “نوفاك”: بمجرد بدء عودة الطلب على النفط إلى مستويات ما قبل الأزمة، فمن المهم للغاية أن تستعيد روسيا وغيرها من الدول المنتجة سريعًا حصتها السوقية أو حتى تزيدها.