تطوير أول زجاجة مياه ذاتية التنظيف فى العالم

تطوير أول زجاجة مياه ذاتية التنظيف فى العالم
تطوير أول زجاجة مياه ذاتية التنظيف فى العالم

كشفت شركة أمريكية ناشئة عن أول زجاجة مياه ذاتية التنظيف فى العالم، والتى أطلقت عليها اسم LARQ، إذ زودت برقائق ضوئية UV-C LED فى الغطاء لتنقية المياه وتعقيم الجزء الداخلى من الحاوية بغض النظر عن مكان وجودك، لقتل ما يصل إلى 99.9999 ٪ من البكتيريا.

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، الزجاجة قادرة على إبقاء السائل باردًا لساعات متتالية، كما لا يمكنها تسريب المياه، لتتمكن من وضعها بين أغراضك دون خوف، إلا أنها قادرة أيضا على التخلص من البكتيريا والفيروسات التى تزدهر عادة فى البيئات الرطبة.

ولا تصدر الزجاجة أبدًا رائحة كريهة بعد أسابيع طويلة من الاستخدام اليومى دون أى تنظيف، كما لا تنفد البطارية بعد أكثر من شهر من شحنها.

وتستخدم LARQ تقنية UV-C الحاصلة على براءة اختراع لاستئصال البكتيريا والفيروسات بسرعة، كما توفر وضعين للتنظيف وهما الوضع العادى ووضع المغامرة، هذا الأخير يعطى تطهير أفضل.

يعمل ضوء الأشعة فوق البنفسجية الذى يبلغ طوله 280 نانومتر والذى ينبعث من الغطاء على الاستفادة من نفس التفاعلات الكيميائية الضوئية المستخدمة من قبل المستشفيات لتعقيم الأسطح فى غرف المرضى، وعندما يتم امتصاص ضوء الأشعة فوق البنفسجية، فإنه يكسر الروابط الكيميائية للحمض النووى ويقتل البكتيريا أو الفيروس.