تشغيل محطتي كهرباء في المغرب بفضل الغاز المورد عبر إسبانيا

أعلن المغرب، إعادة تشغيل محطتين لتوليد الكهرباء بفضل تدفق عكسي للغاز الطبيعي المورد عبر إسبانيا بواسطة خط أنابيب المغرب العربي-أوروبا، وذلك بعد 7 أشهر من وقف الجزائر ضخ غازها عبره إلى البلدين.

وقال المكتب الوطني للكهرباء والمكتب الوطني للهيدروكاربورات في بيان مشترك، إن المملكة “أعادت تشغيل” محطتي تهدارت (شمالا) وعين بني مطهر (شرقا) اللتين كانتا تعتمدان على الغاز الجزائري لتوليد الكهرباء.

وأوضح البيان أن “تزويد المحطتين بالغاز الطبيعي يتم تأمينه بواسطة أنبوب غاز المغرب العربي- أوروبا، من خلال الربط المشترك للغاز بين المغرب وإسبانيا وفق تدفق عكسي”.

وأضاف أن المملكة تؤمن “إمداداتها من الغاز الطبيعي من خلال إبرام عقود شراء الغاز الطبيعي المسال في السوق الدولية”، وبواسطة “البنى التحتية” الإسبانية.

لم يحدد البيان مصدر الغاز المستورد عبر المواني الإسبانية.

بينما سبق أن أكد مصدر حكومي إسباني لوكالة فرانس برس، الخميس، أن هذا الغاز ليس جزائرياً، يعاد بيعه إلى المغرب، مشيرا إلى أن هذا التوريد بدأ في 28 يونيو.

وكانت الجزائر هددت في أبريل بفسخ عقد نقل الغاز الى إسبانيا، إذا قامت مدريد بنقل الغاز الجزائري “إلى وجهة ثالثة”، في إشارة ضمنية إلى المغرب.

Print Friendly, PDF & Email