تسرب نفطي في حقل السماح الليبي يهدد بوقف الإنتاج

عبدالله المملوك

تجدد تسرب نفطي بحقل السماح الليبي، اليوم الثلاثاء، ما قد يهدد بوقف الإنتاج في الحقل.

وأفادت مصادر مطلعة بأن “الفرق الفنية بشركة الواحة -التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط- تحاول لليوم الثالث على التوالي السيطرة على تسرب بخط 32 بوصة الواصل بين حقل السماح النفطي وميناء السدرة”.

وأضافت: “قد تضطر فرق الصيانة إلى إيقاف الإنتاج لاستكمال أعمال الصيانة.. أو تخفيض الإنتاج بنحو 60 ألف برميل يوميًا”.

ويغذي حقل السماح، ميناء السدرة، ويصل إنتاجه حاليًا إلى نحو 285 ألف برميل يوميًا.

وتمت أمس السيطرة على تسرب في نفس خط الأنابيب الذي يربط السماح بميناء السدرة، لكن التسرب تجدد اليوم.

يأتي ذلك بالتزامن مع تنفيذ شركة الواحة إستراتيجية متكاملة لإعادة تأهيل خطوط نقل الخام، من أجل تعزيز الإنتاج بما يدعم الاقتصاد الوطني للبلاد.

وجرى مؤخرًا باستخدام تقنية الفحص الفني- الكشف عن الخطوط التي تربط حقل الواحة بحقل السماح ومحطة الزقوط لإنتاج النفط الخام.

وقامت الفرق المعنية بإجراء الفحوصات والتعرف على مواطن الخلل والبدء في تغيير الأجزاء المتضررة ومعالجتها، لتفادي أيّ تسربات.