تركيا.. توقعات بزيادة 30% في أسعار الغاز الطبيعي

توقع خبير الطاقة التركي، علي عارف أتاتورك، ارتفاع فاتورة الغاز الطبيعي في تركيا نتيجة لارتفاع أسعاره بالأسواق العالمية بشكل كبير.

في مقاله الأخير أشار أتاتورك إلى تحطيم أسعار الغاز الطبيعي في الأسواق العالمية مستويات قياسية قائلا: “الوضع كذلك في أوروبا والشرق الأقصى، فمراكز تجارة الطاقة في أوروبا تشهد أرقاما قياسية تاريخية. أسعار الغاز الطبيعي الحالية ليست في مستوى يمكن تفسيره بمنطق عقلاني وبناء على ميزان العرض والطلب أي أننا نتحدث عن تأثير التكهنات والتلاعبات على الأسعار”.

وأضاف أتاتورك أن الارتفاع الجنوني في الأسعار قد يكون نابع عن تأثير حركات التكهنات والتلاعبات للتجار الروس عشية قرار مشروع نورد ستريم 2 داخل الاتحاد الأوروبي، قائلا: “الزيادة في أسعار الطاقة لها تأثير كبير على تركيا، فتركيا تستورد 36 مليار متر مكعب من وارداتها السنوية للغاز الطبيعي عبر عقود طويلة المدى، وهذه العقود مجدولة بناء على منتجات النفط، فكل ثلاثة أشهر يتم تحديث الأسعار في تلك العقود بنماذج تتضمن أسعار منتجات النفط خلال الستة أشهر السابقة، أي أن الزيادة في أسعار النفط تنعكس على ثلثي الغاز الطبيعي الذي تستورده تركيا”.

وأوضح أتاتورك أن الأول من أكتوبر/ تشرين الأول القادم سيشهد أول تحديث للأسعار في عقود الغاز الطبيعي على أن يشهد الأول من يناير/ كانون الثاني من عام 2022 التحديث الثاني، قائلا: “ولهذا فإن أسعار شراء تركيا للغاز ستشهد ارتفاعا بدون شك. استهلاك الوحدات السكنية الإضافي للغاز خلال أشهر الشتاء يتم توفيره من الغاز الطبيعي المسال. وخلال السنوات الماضية انخفضت أسعار الغاز الطبيعي المسال بشكل كبير ولهذا تمكنت تركيا من توفير الاستهلاك الإضافي بسهولة”.

وذكر أتاتورك أن بلوغ أسعار الغاز الطبيعي المسال مستويات قياسية حول العالم وفي مقدمته الأسواق الأوروبية سيؤثر على بنية أسعار الغاز الطبيعي المسال وسيجعل ارتفاعها على أشهر الشتاء أمر لا مفر منه.

وأفاد أتاتورك أن فاتورة استيراد تركيا للغاز سترتفع بشكل كبير في المستقبل القريب قائلا: “أتوقع خلال الأشهر الثلاثة أو الأربعة القادمة أن تشهد فاتورة استيراد تركيا للغاز زيادة بنحو 30-35 في المئة نتيجة لاستمرار الأسعار المرتفعة حاليا في أوروبا وحلول موسم الشتاء، غير أنه ليس من الواضح بعد كيف سينعكس هذا على السوق المحلية. فهذا سيتضح بمرور الوقت”.