تركيا توسّع التنقيب عن الغاز عبر التوجّه للبحر الأسود

أعلنت تركيا إرسال سفينة “الفاتح”، التي كانت تنقب عن في شرق المتوسط لصالح تركيا وجمهورية شمال قبرص ، اليوم الجمعة، للإبحار نحو البحر الأسود للمشاركة بأعمال التنقيب عن الغاز الطبيعي، بعد رسو السفينة في ميناء “حيدر باشا” بإسطنبول منذ نيسان/إبريل الماضي، وذلك بالتزامن مع الذكرى 567 لفتح القسطنطينية (إسطنبول)، على يد السلطان العثماني محمد الفاتح.

وتؤكد مصادر خاصة من وزارة الطاقة التركية أن نقل سفينة “الفاتح” للتنقيب بالبحر الأسود لا يعني الانسحاب من التنقيب في شرق ، بل هناك سفينتان تستمران بالتنقيب وسترسل سفينة ثالثة قريباً، ليتم التنقيب بالتوازي عن الطاقة بالبحرين الأسود والمتوسط.

وتشير المصادر إلى أن التنقيب في البحر الأسود ليس حديثاً، ولكنه سيتم على نحو تقني مختلف ووفق الخطط التركية، لذا سيتم إشراك سفينة “الفاتح”، لما تتمتع به من ميزات وتقنيات حديثة، مضيفة أن عمليات التنقيب ستبدأ في شهر يوليو/تموز المقبل مع الحماية الجوية والبحرية من القوات التركية.

وتعدّ سفينة “الفاتح”، التي أبحرت أول مرة بالمتوسط في مايو 2018 وبدأت في أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه أول عمليات التنقيب بمراسم رسمية، من أبرز سفن التنقيب التركية، ويبلغ طولها 229 متراً، وعرضها 36 متراً. وتتميز السفينة المصنفة ضمن سفن الجيل السادس، بامتلاكها تكنولوجيا عالية، وتعد من أفضل 5 سفن حول العالم التي تمتلك تلك التكنولوجيا الفائقة.