تركيا تواصل تنظيف آثار التسرب النفطي القادم من سوريا

أعلنت بلدية ولاية هطاي التركية، استمرار جهود تنظيف آثار التسرب النفطي القادم من سوريا، قبالة سواحل منطقة صامان داغ، والمناطق القريبة منها.

وأفاد بيان للبلدية، بأن سفينة “سيد أونباشي” تواصل أعمال التنظيف البحري قبالة سواحل صامان داغ، عقب ظهور آثار للتلوث النفطي على طول الساحل التركي.

وقال رئيس وزراء شمال قبرص “التركية” أرسان سنار في وقت سابق، إن الجزء الشمالي من البحر المتوسط واجه تلوثا بيئيا كبيرا خلال الأيام الأخيرة، بسبب تسرب 15 ألف طن نفط من محطة كهرباء بانياس السورية.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام سورية، فإن محطة للطاقة الكهربائية في بانياس المطلة على البحر المتوسط، شهدت تسربا للنفط قبل أيام.