تركيا تستعد لتخفيض استهلاك الوقود الأحفوري بالتوسع في استخدام الطاقة الشمسية

تستعد تركيا خلال 2021 لزيادة قدراتها على توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية المركبة بمقدار 1500 ميغاواط من السعة الإضافية، بزيادة 100 بالمئة مقارنة مع 2020.

بسبب تفشي جائحة كورونا حول العالم، تعرضت العديد من مشاريع الطاقة للتراجع في الإنتاج، بسبب مجموعة من الاضطرابات شهدتها سلسلة التوريد العالمية.

لهذا السبب، شهد القطاع تباطؤا في زيادة إنتاج الطاقة الشمسية المركبة خلال 2020 مقارنة بالعام السابق. وفق وكالة الأناضول.

فيما بلغت إجمالي قدرة تركيا على إنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية بنهاية العام الماضي 6 آلاف و667 ميغاواط.

وقال خليل دميرداغ، رئيس جمعية منتجي الطاقة الشمسية، إن حصة إنتاج الطاقة الشمسية من إجمالي توليد الكهرباء في تركيا بلغت 4 بالمئة العام الماضي.

وأضاف دميرداغ للأناضول، أن تركيا مقبلة هذا العام على زيادة إنتاج الطاقة الشمسية المركبة بمقدار 1500 ميغاواط، وأن حصة الطاقة الشمسية من إجمالي توليد الطاقة الكهربائية ستبلغ 5 بالمئة.
أشار دميرداغ إلى أن زيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة وعلى رأسها الطاقة الشمسية في الإنتاج المحلي، سيخلق فرصة مهمة لقطاع صناعة وإنتاج الطاقة الشمسية.

وشدد على أن اللوائح التشريعية الصادرة خلال العام الماضي، المتعلقة بإنتاج الطاقة الهجينة، قد تخلق أيضا فرصا واعدة لإقامة مشاريع استثمارية في قطاع الطاقة الشمسية.

“محطات الطاقة الشمسية التي سيتم بناؤها بطريقة هجينة مع محطات الطاقة الكهرومائية، ستخلق توازنا مع محطات الطاقة الكهرومائية خلال مواسم الجفاف”.

وزاد: “لدى تركيا إمكانات مهمة في مجال الطاقة الكهرومائية، بسبب ميزاتها الجغرافية وموقعها في منطقة مناخية شبه جافة، لذلك، فإن توليد الكهرباء اعتمادا على الطاقة الكهرومائية يتناقص خلال سنوات الجفاف”.

ويتم سد النقص في الغالب عن طريق استخدام الغاز الطبيعي والفحم المستورد.