ترقية القيادات بمؤسسة البترول الكويتية فى انتظار لجان المفاضلات

مازالت المناصب القيادية بمؤسسة البترول الكويتية فى انتظار لجان المفاضلات حيث أكدت مصادر مطلعة «عدم تشكيل اللجنة المعنية بالمفاضلات التابعة لمجلس إدارة مؤسسة البترول لترقية القيادات حتى الآن».

وبحسب “الراى” لفتت المصادر إلى أنه «ستكون هناك إعادة تحديث لبيانات المديرين المؤهلين المنتظر دخولهم على المنافسة على الشواغر».
وفيما لم توضح المصادر ما إذا كان سيتم تشكيل لجنة أو اثنتين أو ثلاث للبتّ بهذا الملف، بيّنت أن أبرز الشروط التي ينبغي أن تتوافر في المرشح، هي أن يكون لديه في المنصب خبرة 3 سنوات على الأقل، ولا تزيد مدة خدمته على 32 سنة، لافتة إلى أن «من لديه خدمة سابقة ستحسب له، وأن الشواغر المتاحة بعد التدوير 10».
وذكرت أن عدد المتنافسين على كل شاغر يبلغ نحو 10، وفي حال تنوعت الخبرات يمكن للمرشح المنافسة على أكثر من شاغر، قائلة «سيتم تحديث البيانات وتشكيل اللجنة أو اللجان وبعدها المقابلات، وبالتالي الانتهاء من الترقيات خلال شهر».
وأضافت «من ضمن الشواغر 3 في (نفط الكويت) و2 في (البترول الوطنية) وشاغر واحد في كل من (نفط الخليج) و(البترول العالمية) و(كوفبيك) و(صناعة الكيماويات البترولية)، و(كيبك)».
وأكدت المصادر حرص القيادة التنفيذية، ومجلس إدارة «المؤسسة» على تحقيق المساواة بين الجميع وإعطاء فرص عادلة للجميع وفقاً للنظم واللوائح المتبعة والمعتمدة.
كما أشارت إلى أن مجالس إدارات الشركات المعنية بدأت اجتماعاتها لاعتماد التدوير، مشيرة إلى أن رؤية التدوير تتمحور حول الاستفادة القصوى من الخبرات السابقة لهؤلاء القياديين، وأبرزها عودة أحمد العيدان إلى «نفط الكويت» نائباً للرئيس التنفيذي للاستكشاف والغاز بعد تقاعد مناحي العنزي.