ترحيب بقرض بنك الاستثمار الآسيوي لدعم مشروعات الطاقة المتجددة في مصر

(L-R) Guinea's First Lady Djene Kaba Conde and Guinea's President Alpha Conde, Mexican First Lady Angelica Rivera and Mexican President Enrique Pena Nieto, South African First Lady Thobeka Madiba-Zuma and South African President Jacob Zuma, Russian President Vladimir Putin, Chinese President Xi Jinping and his wife Peng Liyuan, Egyptian First Lady Entissar Amer and Egyptian President Abdel Fattah el-Sisi, Brazil's President Michel Temer, Tajikistan President Emomali Rakhmon, Indian Prime Minister Narendra Modi, Thai Premier Prayuth Chan-O-cha and his wife Naraporn Chan-O-cha pose for a family photo ahead the banquet during the the BRICS Summit in the Xiamen on September 4, 2017. / AFP PHOTO / Sputnik / Konstantin ZAVRAZHIN
رحب عدد من أعضاء مجلس النواب بإعلان بنك الاستثمار الآسيوي، عن تقديم قرض لمصر بقيمة 210 ملايين دولار؛ لدعم مشروعات الطاقة المتجددة، مؤكدين أن الطاقة ركن أصيل من أعمدة اقتصاد أي دولة متقدمة وإقامة العديد من المشروعات، موضحين أننا بصدد مرحلة نحتاج فيها للكثير من موارد الطاقة وخاصة المتجددة ، فضلا عن توفيرها للكثير من فرص العمل، مشيرين إلي أن هذا القرض يأتي تكليلا لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للصين وحضوره قمة “بريكس”.
في البداية، أشاد النائب أيمن عبدالله، عضو لجنة البيئة والطاقة، بمجلس النواب، بإعلان بنك الاستثمار الآسيوي عن القرض، مشيرا إلي أنه يفيد في مجالات عديدة، منها مجال توليد الطاقة من الشمس والرياح وخدمة العديد من الصناعات، بما يوفر لنا الطاقة المستدامة بشكل كبير.
وأضاف ” عبدالله ” أنه لا يوجد اقتصاد قوي في اي دولة من غير استثمار في مجال الطاقة، لافتا إلي أنه رغم تكلفته العالية، إلا أنه يمثل عائد مجزي للدولة، فضلا عن توفير الكثير من فرص العمل، والحد من ظاهرة البطالة، فهو استثمار ضروري للغاية.
وأشار إلي أنه يلزم أن تكون استثمارات الطاقة المتجددة موجودة بعيدا عن المناطق السكنية، وتكون داخل الأماكن الصحراوية.
ومن جانبه، قال النائب محمود عطية، عضو لجنة البيئة والطاقة، بمجلس النواب، إن الفرق بين الدول المتقدمة وغيرها من الدول المتخلفة، يكمن في حجم امتلاكها للطاقة، واستثماراتها في مجال الطاقة، مشيدا بحجم الاستثمارات التي ستوجهها مصر لدعم مجال الطاقة المتجددة، من خلال قرض بنك الاستثمار الآسيوي.
وأكد ” عطية ” أن أي استراتيجية للدولة في البناء والتعمير، والنهضة الاقتصادية، يجب أن تكون الطاقة علي رأس هذه الإستراتيجية، مؤكدا أن نقص الطاقة يكون له أثره السلبي في توقف مشاريع عديدة.
وأوضح أنه من خلال دعم الطاقة المتجددة، يمكن أن نستصلح الكثير من الأراضي الزراعية، وتحويل الصحراء إلي مدن تجارية وعالمية.
بينما، قال النائب حسن السيد، عضو لجنة الشئون الاقتصادية، بمجلس النواب، إن بنك الاستثمار الآسيوي، يخضع لأعضاء مجموعة الـ “بريكس”، مشيرا إلي أن قرض البنك لمصر؛ لدعم مشروعات الطاقة المتجددة، من نتائج زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وحضوره قمة الـ “بريكس”، وأيضا اتجاه البنك لاستثمار أمواله في مشروعات البنية الأساسية.
وأوضح ” السيد “أننا ندخل مرحلة نحتاج فيها للطاقة بشكل كبير، ولا بد من التوسع في توليد الطاقة، خاصة المتجددة ومنها الطاقة الشمسية، حيث إن البترول والغاز مصيرها النفاد، كما أن فوائد البنك قليلة جدا، لافتا إلي أن أي مستثمر يأتي لبدء مشروعات، لن يستمر إذ لم تتوفر مصادر الطاقة له.
Print Friendly, PDF & Email