تراجع مكاسب النفط وسط مخاوف تجارية وضبابية حول تخفيضات الإنتاج

أسعار النفط تهبط 2% بسبب غياب التقدم في محادثات الصين وأمريكا
أسعار النفط

تراجعت مكاسب النفط  في تداولات متقلبة امس  وسط مخاوف من أن ضعف الطلب بسبب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وقلق من أن تظل روسيا حجر عثرة في طريق الاتفاق على خفض إمدادات الخام العالمية.

ووفقا لرويترز أوضح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيعاود فرض رسوم على الصين إذا لم يتمكن الجانبان من حل خلافاتهما.

وتخلى الخامان القياسيان عن مكاسبهما البالغة أربعة بالمئة التي حققاها يوم الاثنين، والتي جاءت عقب اتفاق ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ في اجتماع مجموعة العشرين على وقف تصعيد النزاع التجاري.

وفي جلسة الاثنين، تلقت الأسعار دعما أيضا من توقعات بخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها للإنتاج حين يجتمعون يوم الخميس في فيينا.

وقالت أربعة مصادر يوم الثلاثاء إن أوبك وحلفاءها يعملون صوب اتفاق لتقليص إنتاج النفط بما لا يقل عن 1.3 مليون برميل يوميا، مضيفة أن مقاومة روسيا لخفض كبير في الإنتاج يشكل العقبة الرئيسية حتى الآن.

وارتفع الخام الأمريكي 30 سنتا ليبلغ عند التسوية 53.25 دولار للبرميل، بعد جلسة متقلبة شهدت صعود الخام ثلاثة بالمئة إلى 54.55 دولار للبرميل.