تراجع إنتاج روسيا من النفط والمكثفات في يونيو

رغم الزيادة في إنتاج النفط من قبل دول تحالف “أوبك بلس”، قامت روسيا بخفض إنتاجها من الخام في يونيو، وذلك بعد البقاء على معدل الإنتاج ثابتًا تقريبًا في مايو.

وأظهرت البيانات الأولية لوحدة التوزيع المركزي لمجمع الوقود والطاقة التابعة لوزارة الطاقة الروسية، أن شركات النفط الروسية ضخت 64ر42 مليون طن من النفط الخام والمكثفات في يونيو الماضي.

ووفقا لتقديرات وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة، يعني هذا أن الإنتاج اليومي لشركات النفط الروسية الشهر الماضي بلغ نحو 419ر10 مليون برميل، بتراجع قدره 5ر0 في المئة عن الشهر السابق عليه.

وتشير بلومبرج إلى أنه من الصعب تقييم التزام روسيا باتفاق الإنتاج بين دول “أوبك بلس” (منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وحلفائها)، حيث لا تقدم وحدة التوزيع المركزي بيانا تفصيلًا بشأن إنتاج الخام والمكثفات ، وهو أمر مستبعد من الاتفاق.

وترى بلومبرج أنه إذا واصلت روسيا نفس مستوى إنتاج المكثفات بمستوى شهر مايو عند نحو 930 ألف برميل يوميًا، فإن إنتاج النفط الخام اليومي سيكون حوالي 489ر9 مليون برميل، مقارنة بحصتها من الإنتاج في شهر يونيو، والتي تبلغ 457ر9 مليون برميل يوميا.

وخلال الفترة مايو- يوليو، يمكن لروسيا زيادة الإنتاج بنحو 116 ألف برميل يوميًا في إطار اتفاق “أوبك بلس”، في ظل انتعاش الطلب على الوقود وسط تعافي الاقتصاد العالمي من وباء فيروس كورونا.

وتعثرت أمس الخميس محاولات الدول الأعضاء في “أوبك بلس” للتوصل إلى اتفاق بشأن زيادة تدريجية لسقف إنتاج النفط اعتبارا من الشهر المقبل بسبب اعتراض دولة الإمارات على اتفاق أولي لزيادة إضافية.