تراجع أسعار النفط من أعلى مستوياتها في سبعة أشهر

تراجع النفط من أعلى مستوياتها في سبعة أشهر يوم الخميس حيث ساعدت مؤشرات نمو الإمدادات على وقف الارتفاع الذي تحركه التفاؤل بأن اللقاحات سوف تنعش الطلب على الوقود.

وكانت العقود الآجلة لخام برنت قد ارتفعت إلى ما يقرب من 50 دولارا للبرميل هذا الأسبوع بعد أن أعلنت ثلاث شركات أدوية كبرى عن إحراز تقدم في اللقاحات التي يمكن البدء في طرحها قبل نهاية العام.

لكن خام برنت انخفض 75 سنتا عند 47.86 دولار للبرميل بحلول الساعة 0918 بتوقيت جرينتش، بعد أن انخفض في وقت سابق بمقدار دولار أمريكي. وارتفع العقد بنحو 1.6% في الجلسة السابقة.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط 72 سنتا إلى 44.99 دولار للبرميل، بعد أن ارتفع بنسبة 1.8٪ يوم الأربعاء.

وقال أفتار ساندو، كبير مديري السلع في فيليب فيوتشر: “على الرغم من وجود عدد من الأساسيات القوية التي تحشد الأسواق، وخاصة تطوير اللقاحات الداعمة للنفط، لا تزال هناك مخاوف هبوطية.

وقال إن الإغلاقات مع تفاقم الوباء، وارتفاع عدد الحفارات المستخدمة في الولايات المتحدة، إلى جانب زيادة الإنتاج من ليبيا، كانت عوامل خطر على الثيران.

أظهرت بيانات أن مخزونات النفط الأمريكية انخفضت بمقدار 754 ألف برميل الأسبوع الماضي. وكان المحللون في استطلاع للرأي اجرته رويترز توقعوا ارتفاعا بلغ 127 الف برميل. وانخفضت المخزونات فى كوشينغ بولاية اوكلاهوما نقطة تسليم خام غرب تكساس الوسيط بمقدار 1.7 مليون برميل . [تقييم الأثر البيئي/تقييم]

الا ان الطلب على البنزين خلال الاسبوع انخفض بمقدار 128 الف برميل يوميا ليصل الى 8.13 مليون برميل يوميا وهو ادنى مستوى له منذ يونيو.