تراجع أسعار النفط عند التسوية أمس

تراجعت أسعار النفط عند التسوية أمس الجمعة، حيث تأثرت السوق بمخاوف حول الإمدادات بفعل اضطرابات كازاخستان وانقطاعات الإنتاج في ليبيا بجانب صدور تقرير التوظيف الأمريكي الذي جاء دون التوقعات وتأثيره المحتمل على سياسة المجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وانخفضت العقود الآجلة لمزيج برنت 24 سنتا توازي 0.3% لتبلغ عند التسوية 81.75 دولار للبرميل.

وهبطت كذلك العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي 56 سنتا توازي 0.7% لتبلغ عند التسوية 78.90 دولار للبرميل.

والخامان بصدد تسجيل زيادة تقترب من 5% في الأسبوع الأول من العام مع بلوغ الأسعار أعلى مستوياتها منذ نهاية نوفمبر مدفوعة بالمخاوف بشأن الإمدادات.

وسيطرت قوات الأمن على ما يبدو على شوارع مدينة ألما اتا، كبرى مدن كازاخستان، في حين أعلن الرئيس استعادة النظام الدستوري في معظمه بعد يوم من إرسال روسيا قوات للتصدي لانتفاضة.

وتراجع إنتاج ليبيا إلى 729 ألف برميل يوميا، من إنتاج مرتفع بلغ 1.3 مليون برميل يوميا العام الماضي، فيما يرجع جزئيا إلى أعمال صيانة خط أنابيب.

وارتفع المؤشران دولارا في وقت سابق من الجلسة، لكن سوق النفط، إلى جانب أسواق الأسهم ومؤشر الدولار، تعرضت لضغوط بعد أن جاءت أرقام التوظيف الأمريكية أقل مما كان متوقعا.

في الوقت نفسه، لا تواكب زيادات الإمداد من مجموعة أوبك+، نمو الطلب.

وارتفع إنتاج أوبك في ديسمبر 70 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق، وهو ما يقل كثيرا عن الزيادة المسموح بها بموجب اتفاق أوبك+ البالغة 253 ألف برميل يوميا، والذي أعاد الإنتاج الذي تم خفضه في 2020 عندما انهار الطلب في ظل إغلاقات كورونا.

Print Friendly, PDF & Email