تراجع أسعار البيتكوين بعد تحويلها لعملة قانونية في السلفادور

*انخفضت إلى 42 ألف دولار

عبدالله المملوك

بعد عام من المكاسب غير المسبوقة، تواجه العملات الرقمية، وعلى رأسها البيتكوين، تذبذبًا ضخمًا في الوقت الذي أصبحت فيه الأخيرة عملة قانونية في السلفادور بجانب الدولار.

وتراجعت العملة الرقمية بنسبة 18.6%، الثلاثاء الماضي؛ ما أدى إلى خسارة أكثر من 180 مليار دولار من السوق، وانخفضت أسعار البيتكوين إلى 42 ألف دولار بعد أن حققت أعلى مستوى لها منذ منتصف مايو/أيار فوق 52 ألف دولار، بحسب ما نقله موقع “بارونز”.

واستردت العملة الرقمية قرابة نصف الخسارة بعد أن أصبحت السلفادور أول دولة تتبنى البيتكوين عملة قانونية، يوم الثلاثاء، بجانب الدولار العملة الرسمية للبلاد منذ عام 2001.

كما عانت العملات المشفرة الأخرى انخفاضًا، بما في ذلك إيثريوم؛ إذ هبطت بنسبة 12% لتصل إلى 2360 دولارًا.

سوق العملات المشفرة
شهدت أسعار البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية انخفاضًا كبيرًا في سعر الأسهم بسبب نقل المستثمرين معداتهم خوفًا من الإجراءات الصارمة ضد تعدين العملات الرقمية التي فرضتها الصين مؤخرًا.

ويأتي ذلك عقب قرار المدير التنفيذي لشركة تيسلا، إيلون ماسك، بيع رصيد الشركة من عملة البيتكوين وتجميد قرار بيع سياراتها الكهربائية بها، بالإضافة إلى تضييق الصين على العملات المشفرة؛ إذ أمرت بإغلاق تعدين البيتكوين في مقاطعة سيتشوان، وطلبت من البنوك التوقف عن دعم هذه العملات، في أحدث موجة من القيود المفروضة على العملات المشفرة.

ومن العوامل الأخرى التي أسهمت في عمليات البيع تقارير عن انقطاع الخدمة وفحص الصيانة غير المجدولة في بورصة العملات الرقمية الرائدة بيتفينيكس.