تذليل العقبات أمام انتاج حقل ظهر بمصر

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على التزام الشركاء الكامل بجداول العمل والخطط الموضوعة والتوقيتات المحددة لتنفيذ مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعى الجديدة بالبحر المتوسط انطلاقًا من الثقة والعلاقات التاريخية مع قطاع البترول المصرى والتى يحكمها الأسس الاقتصادية وتحقيق صالح الطرفين.

جاء ذلك خلال رئاسة وزير البترول اجتماع الجمعية العامة لشركة بتروشروق لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالى الجديد 2018/2019 بحضور وكيلى أول الوزارة للبترول والغاز ووكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والرئيس التنفيذى لهيئة البترول ورئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية ورئيسى شركتى إينى وبى بى.

وشدد الملا، خلال الجمعية على تذليل كافة العقبات أمام تحقيق الخطة الإنتاجية لحقل ظهر من خلال اللجنة العليا المشكلة لإدارة هذا المشروع العملاق، موضحًا أن دعم القيادة السياسية وتشكيل اللجنة كانا أهم أسباب الإسراع بإنتاج الحقل ووضعه على الإنتاج فى وقت قياسى بالنظر إلى الاكتشافات المماثلة على مستوى العالم، كما أضاف أن هناك أعمال بحث سيزمى جديدة تتم بمنطقة امتياز بتروشروق بهدف زيادة الاحتياطيات المؤكدة للحقل.

من جانبه أوضح المهندس عاطف حسن رئيس شركة بترول بلاعيم أن الشركة نجحت خلال العام المالى 2017/2018 فى تحقيق إنجاز عملاق فى مجال صناعة الغاز الطبيعى وهو بدء الإنتاج من حقل ظهر أحد أهم إنجازات وزارة البترول، لافتًا إلى الاستمرار فى تكثيف أنشطة الاستكشاف فى منطقة امتياز شروق للتأكيد على الاحتياطيات المكتشفة بالحقل وذلك بالتوازى مع استكمال الأعمال الخاصة بإنشاء التسهيلات البرية والبحرية الخاصة بالمشروع للإسراع بوضع باقى المراحل على الإنتاج فى أسرع وقت ممكن للوصول إلى معدلات الإنتاج المخططة قبل نهاية العام المالى الحالى، مشيرًا إلى أن العاملين بالمشروع يدركون حجم المسئولية الملقاة على عاتق قطاع البترول فى تدعيم خطط الدولة الهادفة لرفع معدلات النمو الاقتصادى وتأمين احتياجاتها وخاصة من الغاز الطبيعى.