“بي بي” : عصر زيادة الطلب على النفط قد انتهى

توقعت شركة “بي بي” العملاقة للنفط والغاز اليوم أن يكون عصر الازدياد المستمر على الطلب على النفط قد انتهى، لتصبح أول شركة عملاقة تتحدث عن نهاية حقبة كان كثيرون يعتقدون أنها ستستمر عقدا آخر أو أكثر.
وبحسب “الألمانية” ذكرت وكالة “بلومبرج” للأنباء أن الشركة قالت في تقرير إن استهلاك النفط قد لا يعود أبدا إلى المستويات التي تم تسجيلها قبل جائحة كورونا.
وأشارت إلى أنه حتى السيناريو الأكثر تفاؤلا يرى أن الطلب سيبقى مستقرا بوجه عام خلال العقدين المقبلين في ظل تحول العالم بعيدا عن الوقود الأحفوري.
وبذلك تبتعد بي بي كثيرا عن الاعتقاد السائد بأن استهلاك النفط سيظل ينمو لعقود.
ويرى رؤساء شركات نفط عملاقة ووزراء بمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) وكبار رموز الصناعة أن النفط هو السلعة الوحيدة التي يمكن أن تلبي طلب العالم الذي يتزايد عدد سكانه، وكذلك الطبقة المتوسطة الآخذة في الاتساع.
وتوقعت الشركة العملاقة في المملكة المتحدة مستقبلا مختلفا حيث يواجه النفط تحديا لهيمنته وربما يتضاءل في النهاية. وهو ما يفسر قيام الشركة بخطوات وصفتها بلومبرج بأنها الأكثر جرأة بين أقرانها حتى الآن لمواءمة أعمالها مع أهداف اتفاق باريس للمناخ.
وتظهر توقعات بي بي تراجع الاستهلاك بنسبة 50% بحلول عام 2050 في أحد السيناريوهات، وبنسبة تصل إلى 80% في سيناريو آخر.