“بي بي” توقع اتفاقاً لشراء الغاز من سلطنة عمان

وقعت الوحدة التجارية لشركة “بي بي” البريطانية، ومقرها سنغافورة، اتفاقاً لشراء 1.1 مليون طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال لمدة 7 سنوات من “العمانية للغاز الطبيعي المسال”، بعدما ساهمت “بي بي” في زيادة إنتاج الغاز العماني.
وحضر مراسم التوقيع في العاصمة مسقط وزير النفط والغاز العماني محمد بن حمد الرمحي، وجوناثان شيبارد رئيس عمليات الغاز الطبيعي المسال في “بي بي”.
وجاء أول إنتاج من حقل خزان العماني العملاق للغاز الذي تشغله “بي بي” في سبتمبر ليعوض هبوطاً استمر 10 سنوات في الإنتاج من مصنع العمانية للغاز الطبيعي المسال الذي تبلغ طاقته 10.4 مليون طن سنوياً.
وصدرت “العمانية للغاز الطبيعي المسال” 8.2 مليون طن العام، مقارنة مع ثمانية ملايين طن في 2016، و7.6 مليون طن في 2015، و7.4 مليون طن في 2014، بحسب بيانات “تومسون رويترز إيكون”.
وانخفاض صادرات الغاز الطبيعي المسال هو نتيجة لسياسة الحكومة في إعطاء الأولوية لاستخدام الغاز لتلبية الطلب المحلي للكهرباء واحتياجات المصانع.
وتقدر الاحتياطيات القابلة للاستخراج لحقل خزان بنحو 10.5 تريليون قدم مكعبة من الغاز، وهو ما يتيح مصدرا جديدا للقيم للعمانية للغاز الطبيعي المسال.
وتسمح شروط التسليم على ظهر السفينة في الاتفاق لشركة “بي بي” بإرسال الشحنات إلى أي مكان دون التقيد بوجهات معينة.
و”العمانية للغاز الطبيعي المسال” مملوكة بنسبة 51 في المائة لسلطنة عمان، بينما تملك “رويال داتش شل” حصة قدرها 30 في المائة، و”توتال” 5.54 في المائة و”ميتسوبيشي” 2.77 في المائة، و”كوريا للغاز الطبيعي المسال” 5 في المائة، و”بارتكس” 2 في المائة، و”ميتسوي” 2.77 في المائة، و”إيتوشو” 0.92 في المائة

Print Friendly, PDF & Email