بورصة سنغافورة تطلق أول مؤشر للغاز المبيع لدبي والكويت والهند

قال موقع ستريت تايمز إن بورصة سنغافورة أطلقت أول عقد مستقبلي للغاز الطبيعي المسال في العالم تم تسليمه إلى كل من دبيوالكويت والهند.

 وفقاً للبيان الصادر عن البورصة أمس، فقد تم تداول ما مجموعه 100 مليار وحدة حرارية بريطانية MMBtu في فبراير 2018، وتداولت العقود الآجلة وتم تخليصها بسعر 9.85 دولارات/ مليون وحدة حرارية بريطانية في 8 ديسمبر الجاري.

وقد تمت هذه العقود الآجلة من خلال شركة الوساطة توليت بريبون وتداولت من قبل إيني للتجارة والشحن وترافيجورا.

وقالت الشركة ان مؤشر الاسعار الاساسي DKI Sling دي كيه اي سلينج أو مجموعة مؤشرات الغاز الطبيعي المسال بدبي والكويت والهند وهو أول مؤشر للمشتقات من الغاز الطبيعي المسال في العالم يستند إلى مؤشر يمثل أسعار الغاز الطبيعي المسال المسلمة في منطقة الشرق الاوسط والهند.

وأشارت بورصة سنغافورة إلى أن سوق الغاز الطبيعي المسال يمر بفترة انتقالية حيث إنه يبتعد عن العقود الطويلة الأجل المرتبطة بالنفط متجها نحو زيادة نشاط السوق الفورية.

واضاف ان المؤشر يهدف إلى توفير معيار شفاف، كما أن السيولة النامية في سوق العقود الآجلة مهمة لضمان توفر أدوات إدارة المخاطر للتحوط من مخاطر الانكشاف على هذه المنطقة.

وقالت ان منطقة دبي والكويت والهند قد شهدت نموا في الطلب على الغاز الطبيعي المسال وكذلك تزايد حجم الصفقات الفورية.

فقد استوردت الهند أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال في عام 2004، ومن المتوقع أن تستورد 20 مليون طن في عام 2017.

كما بدأت الدول المجاورة استيراد الغاز الطبيعي المسال بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة (ثلاثة ملايين طن) والكويت (4.5 ملايين طن) وباكستان (4.6 ملايين طن) ومصر (6 ملايين طن) والأردن (3.5 ملايين طن) فإن إجمالي واردات الغاز الطبيعي المسال المتوقع لمنطقة الشرق الأوسط/ الهند هذا العام إلى 41.6 مليون طن، أي أكثر من 10% من الطلب العالمي للغاز الطبيعي المسال.