بورصة السعودية ترتفع بدعم من النفط

ارتفعت البورصة السعودية يوم الأربعاء بدعم من مكاسب أسهم البنوك وشركات البتروكيماويات، وسط صعود أسعار النفط، بينما هبطت بورصة أبوظبي تحت ضغط خسائر أسهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات).

ووفقا لرويترز زاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية واحدا في المئة، مع صعود سهم مصرف الراجحي 0.9 في المئة.

وارتفع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، أكبر منتج للبتروكيماويات في الشرق الأوسط، واحدا في المئة في تداول نشط، بعدما قالت الشركة إنها ستدمج وحدتيها السعودية للبتروكيماويات (صدف) والعربية للبتروكيماويات (بتروكيما).

وتأتي الصفقة، التي ستُستكمل خلال النصف الثاني من العام، في إطار خطة سابك لزيادة معدلات الكفاءة في عملياتها الدولية.

ولا يزال المؤشر السعودي مرتفعا 8.9 في المئة منذ بداية العام، ليتفوق بذلك على أسواق خليجية رئيسية أخرى، ويقوده مستثمرون أجانب كانوا مشترين صافين للأسهم السعودية كل أسبوع منذ بداية العام. وضخ المستثمرون الأجانب بالفعل 6.94 مليار ريال (1.9 مليار دولار) في سوق الأسهم في المملكة في أول شهرين من 2019.