بودي لـ” وكالة انباء النفط “: تحرك أوبك لخفض الإنتاج كان ضروريا لحماية الأسعار من الإنهيار

كتب-عبدالله المملوك
قال رئيس مركز الافق للاستشارات الاقتصادية والخبير النفطي الدكتور خالد بودي ان قرار التخفيض التي اتخذته دول منظمة الاوبك والدول المنتجة من الخارج يعتبر مؤثر حيث أن التخفيض الأول يشكل حوالي 10% من إجمالي الإنتاج العالمي من النفط وإذا تم تنفيذه فلاشك أنه يشكل دعما لأسعار النفط والتي قد تستعيد 50% من مقدار الهبوط في الأسعار لترتفع إلى مابين 45-40 دولارا للبرميل .

واضاف دكتور بودي إنه لا حاجة لتخفيض الإنتاج بأكثر من 10 مليون برميل يوميا فالتخفيض الإضافي بما يتجاوز 10 مليون برميل يوميا قد لا يكون مؤثرا بسب الأوضاع الإقتصادية المواكبة لأزمة كورونا والتي تجعل تجاوب الأسعار محدودا مع أي تخفيضات بما يتجاوز 10 مليون برميل يوميا ، مؤكداً انه في تلك الحالات تحتاج أوبك إلى مراقبة مستمرة لأسواق النفط حتى يمكنها التجاوب مع أي تطورات يمكن أن تؤثر على أسواق النفط .

ولفت الى انه من الصعب أن ترتفع اسعار النفط أكثر طالما إستمرت أزمة كورونا وتبعها الركود الإقتصادي الذي يمكن أن يؤثر على الطلب لينخفض بحوالي 10% ، موضحا انه بغض النظر عن إستمرار الأزمة الإقتصادية فإن تحرك منظمة أوبك لتخفيض الإنتاج يعتبر أمرا ضروريا لحماية الأسعار من الإنهيار .