بوتين ساخرا لترمب: انظر إلى المرآة لتعرف المسؤول عن ارتفاع أسعار النفط

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس بأنه يجب على الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لوم نفسه على ارتفاع أسعار النفط.
وبحسب “الألمانية”، قال بوتين، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء “تاس” الرسمية: “إذا كنت تريد العثور على الشخص المسؤول عن ارتفاع الأسعار يا ترمب، فعليك النظر إلى المرآة”.
وقال بوتين إنه من الأفضل لو لم يتدخل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لمحاولة إدارة أسواق النفط، مضيفا أن الولايات المتحدة مسؤولة عن العوامل الجيوسياسية التي أدت إلى رفع الأسعار.
وتابع أن الضغط الأمريكي على إمدادات النفط من إيران، حليف روسيا، كان له تأثير في السوق العالمية.
وقال بوتين “رفعنا الإنتاج بالفعل بمقدار 400 ألف برميل يوميا واتفقنا مع الشركاء. قد نزيده بمقدار 200-300 ألف برميل إضافي إذا لزم الأمر”.
وذكر بوتين أن روسيا ستكون “راضية للغاية” عندما يبلغ سعر النفط ما بين 65 و75 دولارا للبرميل.
وأضاف بوتين أن: “سعر 65 إلى 75 دولارا للبرميل يناسبنا. سيكون هذا السعر طبيعيا تماما لضمان عمل شركات النفط وسير عملية الاستثمار بفعالية”.
ويعد النفظ أحد الصادرات الأساسية لروسيا، متعهدا في ذات الوقت بمواصلة الحوار مع منتجي النفط العالميين من أجل المحافظة على استقرار أسواق الخام.
وفي نهاية حزيران (يونيو) اتفقت دول أوبك ومن خارجها بمن فيهم روسيا، على زيادة الإنتاج بعد اتفاق أواخر 2016 بالحد من الإنتاج لدعم الأسعار.
ورغم ارتفاع الأسعار هذا الأسبوع، إلا أن النفط لا يزالفي أقل من أسعاره القياسية التي تجاوزت 147 دولارا للبرميل عامي 2008 قبل الأزمة المالية العالمية التي أدت إلى تراجع الطلب.
ولا يزال اقتصاد روسيا معتمدا بشكل كبير على صادراتها من موارد الطاقة.
وألحق انهيار الأسعار في 2014 إضافة إلى العقوبات الغربية بسبب النزاع في أوكرانيا، أضرارا بالاقتصاد الروسي وأدخله في حالة ركود أثرت بشكل كبير في القدرة الشرائية للمستهلكين الروس