بهبهاني : تزايد المخزون العالمي وقلة الطلب أثرا سلبا على أسعار النفط

كتب-عبدالله المملوك

قال الخبير النفطي الدكتور عبدالسميع بهبهاني أن هبوط أسعار النفط الى مستويات الــ 20 دولار ،جاء بسبب النمو الكبير في الفائض العالمي ،بالإضافة الى التوقف الذي أصاب الطلب على النفط الخام من كافة دول العالم وخصوصا من الدول الاكثر نموا و دول شرق اسيا .
واضاف د. بهبهاني ان الفائض في المخزون العالمي يتزايد بشكل كبير في موازاة تزايد العرض وقلة الطلب،مشيراً الى ان الفائض النفطي تاثرت به اسيا أكثر من الولايات المتحدة ،وخصوصا ان الولايات المتحدة خصصت ما يقارب من 700 مليار دولار لزيادة المخزون الستراتنجي الى 750 مليون برميل .

ولفت الى ان ما يعزز من زيادة المخزون العالمي للنفط توجهه المملكة العربية السعودية الى ملي الخزانات لبيعها للمستهلكين في شرق اسيا اما الدول التي لا تمتك خزانات للنفط في تعمل عن طريق الخصم حتي وانا كان الربح دولار أو دولارين وهو ما يجعل السوق مطمئن اكثر للشراء والتخزين، موضحا ان الفارق بين السعرين تقلص من 6 دولار الى 3 دولار للبرميل اما

والمح الى ان الشي المستغرب في المرحلة الحالية الطلب على النفط 70 % من مصانع الصين التي بدات تفتح وتنمو وهذا ما يتناقض مع قلة الطلب على النفط ولكن يبدو أن الطلب يسير ولكن المخزون النفطي العالمي يسير بصورة اسرع من ذلك ما يعزز من انخفاض الاسعار الى تلك المستويات .