«بلومبرج»: إيران تخزن ملايين براميل النفط في الموانئ الصينية

أورد تقرير لوكالة «بلومبرج» أن إيران تخزن ملايين براميل النفط في موانئ الصين، مبيّناً أن مليوني طن من نفطها وصلت إلى بكين خلال مايو ويونيو الماضيين.

وأشارت الوكالة إلى أن إيران تخزن النفط في صهاريج تملكها في الصين، وبالتالي لا يعد ذلك انتهاكاً للعقوبات، ويتم بيع جزء منه بناء على عقود مقايضة مع شركات صينية، فعلى سبيل المثال يتم بيع النفط مقابل استثمارات تقوم بها شركات صينية في إيران، وليس واضحاً في ما إذا كان هذا النوع من التعاملات ينتهك العقوبات.

وقالت المحللة في شركة «FGE» الاستشارية في سنغافورة راشيل يو، إن «شحنات النفط الإيراني تتدفق إلى المستودعات الصينية منذ أشهر، وتواصل القيام بذلك رغم زيادة التدقيق، وتخزين النفط بالقرب من المشترين الرئيسيين مفيد جداً، ولا سيما إذا تم تخفيف العقوبات في مرحلة ما».

وتظهر بيانات تتبع السفن، أن هناك مزيداً من النفط الإيراني يتجه حالياً إلى صهاريج التخزين في الصين، حيث هناك ما لا يقل عن 10 ناقلات نفط كبيرة، وناقلتين صغيرتين جميعها تبحر حالياً باتجاه الصين أو تتواجد بالقرب من سواحلها، وهذه السفن قادرة على استيعاب أكثر من 20 مليون برميل.

وبالإضافة لصهاريج التخزين، يمكن لإيران تخزين النفط في ناقلات في البحر لأشهر.

من ناحية ثانية، خفّض «غولدمان ساكس» توقعاته لنمو الطلب على النفط على أساس سنوي لعام 2019، مستنداً إلى أنشطة اقتصادية عالمية محبطة تأثرت سلباً بصورة أكبر بطقس أقل برودة، وضعف الطلب على الوقود لتوليد الكهرباء، ومراجعات خفضت الطلب لمستويات تاريخية، ما يشير لنمو أضعف للطلب على النفط في 2018.

وعدّل «غولدمان ساكس» توقّعاته لنمو الطلب على النفط لعام 2019 إلى 1.275 مليون برميل يومياً، انخفاضاً من 1.45 مليون برميل يومياً في بداية العام، لكن البنك قال إن هذا المستوى ما زال أعلى من متوسط التوقعات عند نحو 1.05 مليون برميل يومياً في العام الحالي.

وبيّن البنك أنه «مع ثبات جميع العوامل الأخرى، نُقدّر أن تعديلاً بالرفع لمتوسط التوقعات للعام الحالي في ما يخص نمو الطلب على النفط إلى مستوى تقديراتنا عند 1.275 مليون برميل يومياً سيقود لارتفاع سعر برنت بواقع 6 دولارات للبرميل».

وتوقّع البنك نمو الطلب على النفط في 2020 إلى 1.45 مليون برميل يومياً بفضل تسارع تدريجي للنمو الاقتصادي العالمي، فضلاً عن زيادة الطلب بسبب القواعد الجديدة لوقود السفن التي تطبّقها المنظمة البحرية الدولية بداية من عام 2020.

في هذه الأثناء، ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 2 في المئة، أمس، على خلفية مخاوف من أن يؤدي احتجاز إيران لناقلة بريطانية الأسبوع الماضي إلى اضطراب في الإمدادات في منطقة الخليج.

وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.41 دولار أو 2.26 في المئة إلى 63.88 دولار للبرميل، فيما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.13 دولار أو 2.3 في المئة إلى 56.76 دولار للبرميل.
وتراجع الخام الأميركي أكثر من 7 في المئة، وانخفض «برنت» أكثر من 6 في المئة الأسبوع الماضي.