بلومبرج:السعودية تعتزم تقليص صادرات النفط للولايات المتحدة بشكل حاد

قالت مصادر لوكالة “بلومبرج” أن السعودية تخطط لتقليص تصدير النفط إلى الولايات المتحدة بشكل حاد اعتبارا من يناير المقبل.

وبحسب روسيا اليوم نقلت “بلومبرج” عن مصادر، قالت إنها مطلعة على خطط شركة “أرامكو” السعودية، أنه تم إبلاغ العاملين في قطاع تكرير النفط في الولايات المتحدة بأن عليهم أن يتوقعوا توريدات أقل بكثير من المملكة في يناير المقبل.

ووفقا  لمصادر الوكالة، فإن التوريدات السعودية من النفط الخام في الشهر المقبل قد تصل إلى المستوى الأدنى القياسي الذي يعادل 582 ألف برميل في اليوم، والذي تم تسجيله في أواخر عام 2017، وكان أدنى مستوى خلال 30 عاما.

وستشكل نسبة التقليص نحو 40 بالمئة من معدل الأشهر الثلاثة الأخيرة، حسب المصادر ذاتها، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها. وأضافت أن هذه الأرقام ليست نهائية، وقابلة للتغيير.

وتشير “بلومبرج” إلى أنها لم تتمكن من الحصول على تعليقات من وزارة الطاقة السعودية بهذا الخصوص.
وفي حال تم تقليص الصادرات السعودية إلى الولايات المتحدة، سيؤثر ذلك على شركات “فاليرو إينرجي” و”فيليبس 66″ و”شيفرون” و”إكسون” و”ماراثون بتروليوم”، وسيجبرها على شراء الخام من موردين آخرين.

كما قد يؤثر ذلك على شركة “موتيفا” للتكرير، التي تمتلك السعودية حصة فيها، والتي تدير أكبر مصفاة في الولايات المتحدة.

ويأتي ذلك بعد اتفاق دول “أوبك+” على تخفيض الإنتاج في عام 2019. وأكد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أن الإنتاج السعودي من النفط سيتراجع من 11.1 مليون برميل يوميا في نوفمبر إلى 10.2 مليون برميل يوميا في يناير.

وحسب المصادر، من المتوقع أن ينخفض إجمالي الصادرات السعودية إلى نحو 7 ملايين برميل في اليوم في يناير المقبل، بعد أن كانت حوالي 8 ملايين في اليوم خلال نوفمبر وديسمبر.