بلغاريا تسعى لتنويع مصادرها من إمدادات الغاز الطبيعي

صرحت وزيرة الطاقة في بلغاريا، تيمينوزكا بيتكوفا، بأن بلادها ربما تشارك في مشروع لبناء منشأة لتسييل الغاز الطبيعي في ميناء ألكسندروبوليس اليوناني، على بحر إيجه، بغرض تنويع إمداداتها من الغاز الطبيعي.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء، عن بيتكوفا، قولها، إن “هذه المنشأة في ميناء ألكسندروبوليس سوف تسمح لنا بالحصول على شحنات غاز طبيعي مسال من الولايات المتحدة وقطر والجزائر، حيث سيتم شحنها إلى بلغاريا عبر خط لتوصيل الغاز الطبيعي”.

وصرحت بيتكوفا خلال مقابلة صحفية في صوفيا بأن بلغاريا واليونان تعتزمان تدشين خط أنابيب للغاز الطبيعي يربط بين الشبكات في البلدين بحلول عام 2020، وسوف يتيح هذا الخط إمكانية نقل الغاز الطبيعي من المنشأة الجديدة إلى بلغاريا.

ومن المتوقع إقامة مشروع خط آخر بقيمة 8ر2 مليار ليف (6ر1 مليار دولار) يربط بين منطقة البحر الأسود وصربيا، ومن المتوقع أن ينقل هذا الخط الغاز الطبيعي المسال من خط “تيركيش ستريم” الذي ينقل الغاز الروسي إلى تركيا.

وتريد بلغاريا، التي تستورد كافة احتياجاتها من الغاز الطبيعي من روسيا، أن تتوصل إلى مصادر جديدة للغاز، بعد انقطاع الامدادات عام 2009 نتيجة نزاع بين أوكرانيا وروسيا.