«بلتون»: زيادة أسعار الوقود في مصرسترفع قيمة الجنيه

توقع بنك استثمار بلتون في تقرير له ، أن تبقي لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير خلال اجتماعها في 11 يوليو المقبل، مع تطبيق الجولة الرابعة من رفع أسعار الوقود.

وقال بلتون إن توقعه بتثبيت أسعار الفائدة يأتي “نظرا لتوقعاتنا بالاتجاه إلى تطبيق آلية التسعير التلقائي للوقود على نطاق أوسع”.

ومن المنتظر أن ترفع الحكومة أسعار عدد من منتجات الوقود خلال الفترة المقبلة في إطار اتفاقها مع صندوق النقد الدولي على تحرير أسعار معظم المنتجات البترولية في السوق المصري، لتصل إلى قيمة تكلفتها، قبل منتصف الشهر الجاري، كما سترفع الحكومة أسعار استهلاك الكهرباء بداية من فاتورة يوليو المقبل.

ومن المتوقع أن تبدأ الحكومة في تطبيق آلية التسعير التلقائي، التي تطبقها حاليا على بنزين 95، على عدد آخر من المنتجات البترولية، بعد أو مع خطوة الوصول بأسعارها إلى مستوى التكلفة.

وتتفق توقعات بلتون لقرار المركزي بشأن أسعار الفائدة في يوليو مع 3 بنوك استثمار أخرى هي فاروس، وهيرميس، وشعاع.

وقررت لجنة السياسة النقدية، بالبنك المركزي، في آخر اجتماعاتها في الثالث والعشرين من مايو الماضي، الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثانية على التوالي عند 15.75% للإيداع و16.75% للإقراض، وذلك بعد أن ثبتتها في 28 مارس الماضي، عقب خفضها 1% في 14 فبراير.

وقال بلتون: “نؤكد رؤيتنا بخفض أسعار الفائدة بنحو 100 نقطة أساس بنهاية العام، ولكن بناءً على وتيرة تباطؤ التضخم بعد تطبيق الإصلاحات المالية. وستستمر الظروف العالمية المواتية، متمثلة في السياسة النقدية الانكماشية، في دعم استمرار المركزي في تطبيق سياسة نقدية توسعية”.