«بلتون»: تطبيق التسعير التلقائي للوقود في مصر لن يرفع الأسعار مجددا

استبعدت وحدة أبحاث بنك الاستثمار بلتون المالية القابضة (BTFH) رفع أسعار الوقود مجدداً عند تطبيق آلية التسعير التلقائي نظراً لاتجاه خام برنت للانخفاض دون مستوى 70 دولار للبرميل وبدعم من ارتفاع قيمة الجنيه.

وذكرت بلتون، في ورقة بحثية ، ان تنفيذ الزيادات الأخيرة في أسعار الوقود يضمن تغطية متوسط تكلفة البنزين بنسبة 79% و70% في المنتجات البترولية الأخرى، بناء على تقدير 70 دولار لبرنت و17 جنيه لسعر صرف الدولار.

وأعلن مجلس الوزراء أمس أنه اعتبارًا من نهاية يونيو الماضي بدأ تطبيق آلية التسعير التلقائي على المنتجات البترولية باستثناء البوتاجار والمنتجات البترولية المستخدمة من قبل قطاعي الكهرباء والمخابز، بعد الوصول لتغطية التكلفة.

والتسعير التلقائي يعني ربط سعر الوقود بسعر البترول العالمي وسعر الدولار، بما يسمح بتحرير سعره ، وتتضمن الآلية معادلة سعرية تشمل السعر العالمي لخام البترول “برنت” وسعر الصرف، فضلًا عن التكاليف الأخرى لتوفير في السوق، بحسب قرار رئيس الوزراء.

وأعلنت وزارة البترول تطبيق الزيادة الرابعة لأسعار الوقود ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي، اعتبارًا من 5 يوليو 2019 بمتوسط 21% لكافة المنتجات البترولية.

وشهدت أسعار المازوت زيادة بنسبة 29% لتبلغ 4500 جنيه للطن؛ ولكنها لن تشمل المازوت المستخدم في محطات توليد الكهرباء والصناعات الغذائية.

يذكر أن أسعار الوقود شهدت زيادة بنسبة 37% في عام 2016 و 55% في عام 2017 و 47% في عام 2018 في المتوسط ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي.