بفعل شركات النفط الكبرى.. تراجع الأسهم الأوروبية

تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية للجلسة الثانية على التوالي في جلسة تداولات اليوم الخميس، إذ هبطت أسهم شركات النفط نتيجة انخفاض أسعار الخام، في حين نزلت أسهم شركات طاقة الرياح بعد توقعات سلبية للأرباح من سيمنس إينرجي، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وتراجع المؤشر “ستوكس 600” للأسهم الأوروبية بنسبة 0.4 % بحلول الساعة 0719 بتوقيت جرينتش مع تراجع قطاع النفط والغاز 3.3 %.

وانخفض سهما شركتي النفط العملاقتين “رويال داتش شل” و”بي.بي “المدرجة في المملكة المتحدة بنحو 3%، إذ انخفضت أسعار النفط الخام وسط توقعات بمزيد من الإمدادات بعد تسوية بين كبار منتجي أوبك.

اقرأ أيضا  «التجاري» ومشتريات العرب والأجانب تقود البورصة لمكاسب 9 مليارات جنيه

وانخفض سهم “سيمنس إنرجي” 11 % بعد أن ألغت هدف الأرباح، إذ تضرر قسم طاقة الرياح سيمنس جاميسا بسبب ارتفاع أكبر من المتوقع في تكاليف المواد الخام وزيادة المنتجات.

وهبط سهم “سيمنس جاميسا” 16 %، فيما تراجع سهم فيستاس المصنعة لتوربينات الرياح 6.9%.

خلاف أوبك

صرحت وكالة الطاقة الدولية، أمس الأول الثلاثاء، أن المحادثات المتعثرة بين كبار منتجي النفط بشأن ضخ المزيد من الإمدادات قد تفضي إلى حرب أسعار في الوقت الذي تسهم فيه اللقاحات للوقاية من “كوفيد-19” في ارتفاع الطلب على الخام.

اقرأ أيضا  «الشرقية للدخان» ترفع أسعار عشرة أنواع من السجائر (تفاصيل)

وقالت الوكالة التي مقرها باريس:” احتمال نشوب معركة على الحصة السوقية، حتى إذا كان بعيدا، يهدد الأسواق، كذلك احتمال ارتفاع أسعار الوقود يهدد بتغذية التضخم وإلحاق الضرر بتعاف اقتصادي هش”.

وأضافت في تقريرها الشهري عن سوق النفط: ” “الجمود في “أوبك+” يعني أن حصص الإنتاج ستظل عند مستويات يوليو لحين إمكان التوصل إلى تسوية. في هذه الحالة، ستشهد أسواق النفط حالة من الشح في الوقت الذي ينتعش فيه الطلب من الانخفاض المدفوع بكوفيد في العام الماضي”.