بفضل الرياح والشمس.. مصر تحقق وفرا فى الوقود بحجم 536.4 ألف طن بترول

بفضل ارتفاع الطاقات المنتجة من الرياح والشمس، تمكنت مصر من تحقيق وفر فى الوقود بحجم 536.4 ألف طن بترول، وذلك بعد أن ارتفعت الطاقة المنتجة من الشمس “الطاقة الشمسية” إلى 178 مليون كيلو وات لكل ساعة خلال عام 2016/ 2017، والطاقة المنتجة من الرياح “طاقة الرياح” إلى 2138 مليون ك.و.س، وذلك بحسب دراسة أعدها الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عن “الطاقة الجديدة والمتجددة فى مصر”.

وبحسب الدراسة الإحصائية، ارتفعت الطاقة المنتجة للطاقة الشمسية من 18 مليون كيلو وات فى الساعة عام 2011/2012، إلى 178 مليون كيلو وات فى الساعة خلال عام 2016/ 2017، مما ترتب عليه تحقيق وفر فى الوقود قيمته 37.4 ألف طن بترول مكافئ وخفض فى الانبعاثات مقداره 98 ألف طن ثانى أكسيد الكربون.

فيما ارتفعت الطاقة المنتجة من استخدام طاقة الرياح من 532 مليون كيلو وات فى الساعة عام 2004/2005، إلى 2138 مليون ك.و.س عام 2016/2017، بنسبة زيادة قدرها 301.9%، كما زاد الوفر المحقق من الوقود نتيجة استخدام طــاقة الرياح من 112 ألف طن بترول مكافئ عام 2004/2005 إلـى 449 ألف طن بترول مكافئ عام 2016/2017 بنسبة زيادة قدرها 300.9%.

وأشارت الدراسة أيضاً إلى أنه زاد الخفض فى الانبعاثات نتيجة استخدام طاقة الرياح من 293 ألف طن ثانى أكسيد الكربون عـــام 2004/2005، إلى 1176 ألف طن ثانى أكسيد الكربون عام 2016/2017 بنسبة زيادة قدرها 301.4%، كما بلغت القدرة المركبة المولدة من الطاقة الشمسية 20 ميجا وات عام 2011/2012 وظلت ثابتــة حتى عام 2015/2016، بينما زادت إلى 89 م.و عام 2016/2017.

ومن المؤشرات الهامة التى أشارت إليها النشرة أيضاً، زيادة القـدرة المـركبـة لـلطـاقة المولـدة مـن الطاقة المائية من 2783 جيجا وات لكل ساعة عام 2004/2005، إلى 2800 ج.و.س عام 2015/2016، بنسبة زيادة قدرها 0.6%، كما زاد إجمالى الطاقة الكهربائية المولدة من استخدام الطاقة المائية من 12.644 ألف ج.و.س عام 2004/2005، إلى 13.545 ألف ج.و.س عام 2015/2016 بنسبة زيادة قدرها 7.1%.

كما تضمنت الدراسة الإحصائية، الإشارة إلى ارتفاع الطــاقة المائيــة المولدة من إسنا وخزان أسوان 1 ونجع حمادى عام 2015/2016 بنسب قدرها (10.5، 2.3، 1.1) % على الترتيب عن عام 2014/2015، فيما بلغ أقصى حمل للتوليد المائى فى محطة السد العالى 2220 ميجا وات فى حين بلغ أقل حمل فى محطة نجع حمادى 74.7 م.و عام 2015/2016.

وأوضحت الدراسة أن أعلى مؤشر جودة توليد مائى تحقق خلال عام 2016/ 2017 فى محطة خزان أسوان 2، بنسبة قدرها 89.98%، بينما بلغ أقل مؤشر جودة توليد مائى فى محطة إسنا بنسبة 80.29% عام 2015/2016، وزادت القـدرة المـركبـة المولدة من طاقة الرياح من 145 ميجا وات عام 2004/2005، إلى 750 م.و عام 2016/2017، بنسبة زيادة قدرها 417.2%.