بعد عودة العمل بحقل الشرارة.. ارتفاع إنتاج ليبيا النفطي بمقدار الثلث

حقل شرارة الليبي

قال مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، إن إنتاج ليبيا من النفط ارتفع بمقدار الثلث أكبر حقول النفط في البلاد، متوقعا استمرار زيادة الإنتاج عندما تبدأ شركات عالمية مثل “بي.بي” في الاستثمار والإنتاج في ليبيا.

وقال صنع الله في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج إن إنتاج حقل الشرارة يبلغ حاليا 260 ألف برميل يوميا، مع تحركات المؤسسة الوطنية للنفط لزيادة إنتاج الحقل. وكان حقل الشرارة قد عاد للعمل مرة أخرى خلال مارس الحالي بعد تحريره من سيطرة مجموعات مسلحة.

وأضاف صنع الله “منذ 3 أسابيع، كان إنتاج ليبيا حوالي 900 ألف برميل يوميا، والآن وصل الإنتاج إلى حوالي 1.2 مليون برميل يوميا”.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن ليبيا التي تمتلك أكبر احتياطي نفطي في إفريقيا، تعاني من اضطرابات شديدة في منشآتها النفطية بسبب المواجهات بين الجماعات المسلحة التي تجبر الشركات العاملة على وقف المنشآت النفطية أو وقف العمل في موانئ التصدير.

ووصل متوسط إنتاج ليبيا في العام الماضي إلى 1.1مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى له منذ 2012، لكنه مازال يمثل ثلثي مستوى الإنتاج قبل بدء الحرب الأهلية في ليبيا عقب الإطاحة بنظام حكم الزعيم الليبي معمر القذافي في 2011.

في الوقت نفسه قال صنع الله في مقابلة قناة بلومبرج التلفزيونية على هامش اجتماع دول “أوبك بلس” في العاصمة الأذربيجانية باكو إن الكثير من حقول النفط في ليبيا تحتاج إلى الصيانة، في حين تريد المؤسسة الوطنية للنفط إحلال وتجديد خطوط أنابيب نقل النفط من حقول الإنتاج إلى موانئ التصدير، مضيفا أن المؤسسة تحتاج إلى التمويل وتحسين إجراءات الأمن لزيادة طاقتها الإنتاجية.

وقال المسؤول الليبي “لا نتوقع الحصول على الكثير من الأموال من الحكومة (الليبية) لهذا نركز على شركائنا”، معربا عن أمله في أن تبدأ “بي.بي” الإنتاج من حقلها غرب ليبيا بالقرب من الحدود الجزائرية في وقت “قريب جدا”.