بعد الاكتفاء الذاتى من الغاز سفينة تسييل الغاز النرويجية تغادر مصر

غادرت سفينة تسييل هوج جالانت النرويجية السواحل المصرية بعد ثلاث سنوات من العمل، نتيجة عدم الحاجة إليها بعد اكتفاء مصر من الغاز الطبيعي. وكانت مصر استأجرت سفينتين هما هوج جالانت النرويجية عام 2015 وبى دبليو جاس السنغافورية عام 2015 لتحويل الغاز المسال الى غاز قابل للضخ فى الأنابيب لاستخدامه فى عمليات التصنيع المختلفة ، ويتم دفع إيجار شهرى لكل سفينة نحو 5 ملايين دولار شهريا.

وقالت مصادر نفطية إن هذه الخطوة جاءت بعد دخول عدد من حقول الغاز على خطوط الإنتاج فى مقدمتهم حقل ظهر للغاز.

وأفادت المصادر ان مصر سوف تحتفظ بسفينة واحدة فى إطار الاحتفاظ باحتياطى استراتيجي، وبنية أساسية فى هذا القطاع، فضلا عن الاستعداد للتعامل مع واردات القطاع الخاص من الغاز، فى ظل وجود مرفق لتنظيم سوق الغاز ينظم تجارة وتداول الغاز بمصر، بعد ان أصدرت مصر قانون تنظيم سوق الغاز. ورجحت المصادر ان تغادر «هوج جالانت» ويتم الإبقاء على السفينة بى دبليو جاس والتى تعمل بطاقة 750 مليون قدم مكعب يومياً .