خليجي

بشرى سارة للأمهات الجديدات.. أول عقار فموي لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة

[ad_1]

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على عقار «زورانولون» لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة لدى الأمهات الجدد، ما يجعله أول دواء عبر الفم معتمداً في الولايات المتحدة.

وقال الدكتور تيفاني آر فارشيوني، مدير قسم الطب النفسي في مركز تقييم الأدوية والأبحاث التابع لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، «الحصول على دواء عن طريق الفم سيكون خياراً مفيداً للعديد من النساء للتعامل مع المشاعر المتطرفة، التي تهدد الحياة في بعض الأحيان».

ووجدت دراسة سريرية سابقة للمرحلة الثالثة من «زورانولون»، نُشرت عام 2021، أنه من بين 151 امرأة مصابة باكتئاب ما بعد الولادة الحاد، عانى المرضى الذين يتناولون 30 مليغرام من «زورانولون» يومياً لمدة أسبوعين من انخفاض أكبر في أعراض الاكتئاب لديهم، مقارنة بأولئك الذين يتناولون دواءً وهمياً.

اكتئاب ما بعد الولادة هو مرض خطير يمكن أن يتطور لدى واحدة من كل سبع أمهات جدد، وفقاً للمعهد الوطني للصحة العقلية.

وأشار المعهد إلى أن وفيات الأمهات بسبب الانتحار الناجم عن اكتئاب ما بعد الولادة تمثّل نحو 20 في المئة من جميع الوفيات التي تحدث بعد الولادة، كما توضّح التقديرات أن أكثر من 400 ألف طفل يولدون لأمهات يعانين من الاكتئاب كل عام في الولايات المتحدة.

الآثار الجانبية مصدر قلق

ومع ذلك، حذّرت إدارة الغذاء والدواء من بعض الآثار الجانبية لعقار «زورانولون» التي قد تكون مصدر قلق للبعض، وتشمل النعاس والدوخة والإسهال والتعب ونزلات البرد والتهاب المسالك البولية.

كما قالت الإدارة إن استخدام الدواء قد يُسبب أيضاً ضرراً للجنين، لذا يجب على النساء استخدام وسائل منع الحمل الفعّالة أثناء تناولها العقار ولمدة أسبوع بعد انتهاء استخدامه.

ويصبح «زورانولون» ثاني عقار معتمد في الولايات المتحدة بعد عقار «زولريسو» الذي حصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء عام 2019، كعلاجٍ يؤخذ عبر الوريد.

لكن واجهت بعض النساء عوائق في الوصول إلى «زولريسو» لأنه يتطلب 60 ساعة للانتهاء من عملية حقنه في الوريد، ويجب استخدامه تحت الرعاية الصحية، كما أنه أظهر آثاراً جانبية أكثر خطورة تشمل فقدان الوعي المفاجئ لدى بعض الأمهات.

لذا، فإن توفير أدوية تؤخذ عن طريق الفم مثل «زورانولون»، يمكن أن يساعد على تقديم بعض الراحة للنساء اللاتي تعانين من اكتئاب ما بعد الولادة الحاد، أمّا بالنسبة لمن يعانين من الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط فالبدء بالعلاج النفسي هو الخيار الأمثل، حسب الخبراء.

(جاكلين هوارد – CNN).

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى