بريطانيا تعرض الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية مقابل عدم توجهها إلى سوريا

عرض وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت مقترح بالافراج عن ناقلة النفط الإيرانية التي تحتجزها قوات البحرية الملكية البريطانية في مضيق جبل طارق  في حال حصلت المملكة المتحدة على ضمانات بأنها ليست متوجهة إلى سوريا لإيصال حمولتها.

ووفقا ل”بى بى سى” أضاف الوزير أنه أجرى محادثة هاتفية “بناءة” مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الذي أبلغه برغبة طهران في حل قضية الناقلة، وبعدم السعي إلى تصعيد الموقف.

وكتب هنت بحسابه على تويتر “طمأنته بأن قلقنا متعلق بالوجهة التي ينقل إليها النفط، وليس بالبلد الذي جاء منه، وبأن المملكة المتحدة ستسهل الإفراج عن الناقلة الإيرانية في حال تلقينا ضمانات بأنها غير ذاهبة إلى سوريا”.

وكانت ناقلة النفط الإيرانية العملاقة جريس 1 احتجزت في وقت سابق من هذا الشهر بسبب الاشتباه بكونها تحمل النفط الإيراني إلى سوريا وذلك في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

واعتبرت إيران أن احتجاز ناقلة النفط “قرصنة”. واتهمت المملكة المتحدة سفناً إيرانية بأنها حاولت لاحقاً اعتراض طريق ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز.