بريطانيا تطلق مشروعا لإنشاء محطة طاقة شمسية فى الفضاء

قد تصبح محطة الطاقة الشمسية فى الفضاء حقيقة واقعة قريبًا، بعد أن أطلقت حكومة المملكة المتحدة مشروعًا لمعرفة ما إذا كان مفهوم الخيال العلمي يمكن أن يكون مصدرًا مستقبليًا للكهرباء الخالية من الانبعاثات، فإنه فوق الأرض، لا توجد غيوم ولا ليلاً أو نهارًا يمكن أن يعيق أشعة الشمس، مما يجعل محطة شمسية فضائية مصدرًا ثابتًا للطاقة الكربونية الصفرية.

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، كلفت حكومة المملكة المتحدة بإجراء بحث جديد في مفهوم محطات الطاقة الشمسية الفضائية (SBSP) كوسيلة لتلبية احتياجات الأرض المتزايدة من الطاقة.

وتتمثل الفكرة فى أن المحطات ستلتقط طاقة الشمس التي لا تصل أبدًا إلى الأرض، وتستخدم أشعة الليزر لإرسال الطاقة بأمان إلى الأرض.

وهذه الفكرة استحضرت لأول مرة من جانب كاتب الخيال العلمي إسحاق أسيموف في عام 1941، حيث تم الكشف عن محطة على بعد ميل واحد تم استخدامها كـ محول طاقة لجمع ضوء الشمس ونقله عبر النظام الشمسي.

سيفحص الفريق البحثى ثلاثة مفاهيم SBSP من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين بدعم من مخترعي أنظمة المملكة المتحدة والولايات المتحدة.