برودة ديسمبر تؤرق الأوربيين مع زيادة سحب مخزون الغاز

عرضت فضائية «إكسترا نيوز» تقريرًا حول برودة الطقس في ديسمبر، والتى تؤرق الأوربيين مع زيادة سحب مخزون الغاز، موضحا أنه مع استمرار أزمة الطاقة المستعصية فى أوروبا إلا أن برودة ديسمبر ستؤدى إلى مزيد من الضغط على المخزون الذى تم تجميعه من خلال تدفقات الغاز الطبيعى المسال القياسية خلال فترة الصيف.

إقرأ أيضا..ارتفاع استهلاك الغاز الطبيعي في الصين خلال أكتوبر الماضي

وأضاف التقرير أن أزمة الغاز التى أرعبت أوروبا جعلت المواطنين والشركات يبحثون عن طرق جديدة ومبتكرة تحميهم من البرد وربما التجمد، حيث لجأ بعض المستهلكين إلى التقنيات القديمة التى اندثر استخدامها لتأمين موارد الطاقة باستخدام الخشب من أجل الحصول على الطاقة، غير أن الكتل الخشبية أصبحت شحيحة.

وتابع التقرير أن دول أخرى قررت تقليل استهلاك الكهرباء فى الأماكن العامة، كما أوقفت استخدام المياه الدافئة وتأجيل استخدام أجهزة التدفئة، كما سعت الشركات لإنتاج أجزاء من سلعها فى فروع لها بدول أخرى يصل إليها الغاز بشكل منتظم.

ولفت التقرير إلى أن أسعار الغاز ارتفعت مرة أخرى بعد فترة من الانخفاض وزيادة السحب من المخزونات ما يهدد بالتعجيل من نفاذ المخزون، مشيرا إلى أن دول الاتحاد الأوروبى سارعت طوال الصيف لملأ مخزونها الاحتياطى من الغاز الطبيعى عن طريق زيادة تدفقات الوقود من النرويج، واستيراد شحنات من الغاز الطبيعى المسال من أمريكا الشمالية وأفريقيا، إلا أن الأنشطة الصغيرة والأسر لم تستفد من تراكم احتياطات الغاز.

Print Friendly, PDF & Email