برنت قرب أعلى مستوياته في 6 أشهر متأثراً بمخاوف من نقص المعروض

خام «برنت» يسجل 66.58 دولار للبرميل
خام «برنت» يسجل 66.58 دولار للبرميل

حلقت أسعار برنت أمس الأربعاء قرب أعلى مستوياتها في ستة أشهر بدعم من مخاوف من نقص في المعروض بسبب تخفيضات إنتاج أوبك وعقوبات واشنطن على فنزويلا وإيران، لكن الخام الأمريكي تراجع بعدما أظهرت بيانات ارتفاع مخزونات النفط في أمريكا إلى أعلى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2017.

وبحسب رويترز ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت ستة سنتات، لتبلغ عند التسوية 74.57 دولار للبرميل. وكان الخام بلغ 74.73 دولار للبرميل يومي الثلاثاء والأربعاء، مسجلا أعلى مستوياته منذ الأول من نوفمبر تشرين الثاني.

وتعرضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لمزيد من الضغوط جراء ارتفاع المخزونات المحلية، وأغلقت على انخفاض قدره 41 سنتا إلى 65.89 دولار للبرميل. وكان الخام قد بلغ يوم الثلاثاء أعلى مستوياته منذ 31 أكتوبر تشرين الأول عند 66.60 دولار للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة ارتفعت 5.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، وهو ما يفوق كثيرا توقعات المحللين التي أشارت لزيادة قدرها 1.3 مليون برميل.

وعاد إنتاج الخام في الولايات المتحدة، التي تحولت العام الماضي إلى أكبر منتج في العالم، إلى مستواه القياسي المرتفع البالغ 12.2 مليون برميل يوميا، بينما قفز صافي الواردات 900 ألف برميل يوميا، بحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة.

وارتفعت عقود الخام الآجلة وأسعاره الفورية بعدما قالت الولايات المتحدة يوم الاثنين إنها ستنهي جميع الإعفاءات من العقوبات المفروضة على إيران، مطالبة الدول بوقف وارداتها النفطية من طهران اعتبارا من مايو أيار وإلا ستواجه عقوبات. وأثارت هذه الخطوة مخاوف من تقلص إمدادات النفط العالمية.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الأربعاء إن على الولايات المتحدة أن تكون مستعدة للعواقب إذا حاولت منع إيران من بيع النفط واستخدام مضيق هرمز.