برنت عاد لمستوى 75 دولاراً

*النفط يواصل مكاسبه بعد انخفاض قوي للمخزونات الأميركية

عبدالله المملوك

واصل النفط مكاسبه اليوم الخميس من أعلى مستوى في أسبوعين، بعد أن سجلت مخزونات الخام والوقود الأميركية انخفاضات قوية، مما يشير إلى أن ذروة الطلب في الصيف لا تزال قوية على الرغم من عودة تفشي كوفيد-19.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط في نيويورك قوب 73 دولارًا للبرميل، بعد مكاسب بنسبة 1٪ يوم أمس الأربعاء، فيما صعد برنت إلى 75 دولاراً للبرميل.

وتراجعت مخزونات الخام الأميركية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى منذ يناير 2020، في حين تراجعت إمدادات نواتج التقطير – وهي فئة تشمل الديزل بأكبر قدر منذ أبريل، وفقًا لتقرير حكومي.

وتقلصت مخزونات الخام الأميركية بمقدار 4.09 مليون برميل الأسبوع الماضي، وفقًا لبيانات من إدارة معلومات الطاقة، مقارنة مع توقعات في مسح أجرته بلومبرغ لتراجع بواقع 2.5 مليون برميل. كما تراجعت مخزونات البنزين بمقدار 2.25 مليون برميل.

كانت أسعار النفط تراجعت خلال شهر يوليو، ومن المقرر أن تتكبد ثاني خسارة شهرية فقط منذ أكتوبر بعد عودة تفشي الفيروس التي تزامنت مع اتفاقية أوبك+ لتعزيز الإنتاج بدءاً من أغسطس. وأدى متغير دلتا سريع الانتشار إلى تجدد القيود في بعض المناطق وأثار مخاوف بشأن الطلب على المدى القصير، على الرغم من وجود توقعات بأن السوق ستستمر في التضييق.

قال وارن باترسون، رئيس استراتيجية السلع في شركة ING Groep NV في سنغافورة، لـ”بلومبرغ”: “يبدو أن هناك قدرًا كبيرًا من التردد في دفع السوق في أي من الاتجاهين، مما يتركها في نمط الانتظار”. ولا يزال هناك عدم يقين بشأن صورة الطلب، مع استمرار حالات كوفيد-19 في الارتفاع.