برنامج الفضاء الصيني يخطط لإطلاق مركبة جديدة فى أبريل

يخطط برنامج الفضاء الصيني لإطلاق مركبة فضائية جديدة فى أبريل، فى خطوة مهمة استعدادًا لبناء المحطة الفضائية المقبلة في البلاد، حيث قال مصدر إعلامي لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن صاروخ لونج مارش 5 بي سيحمل “نسخة تجريبية” لمركبة الفضاء الجديدة، والتى صممت لنقل أطقم من الرواد تصل إلى ستة أشخاص، فيما حملت مركبات الفضاء الصينية السابقة ما يصل إلى ثلاثة رواد فضاء فقط.

ووفقا لما ذكره موقع “space” الأمريكي، أضاف التقرير أنه فى حين أن مهمة أبريل لن تحمل أشخاصا ولا أجزاء من محطة الفضاء المستقبلية، إلا أنها تعد المسئولين الصينيين لبناء المحطة الفضائية.

ويعد صاروخ لونج مارش 5 بي هو نسخة معدلة من صاروخ لونج مارش 5 للرفع الثقيل في الصين، والذي بدأ الطيران في عام 2016.

وتخطط الصين للانتهاء المحطة الفضائية بحلول عام 2022، بعد أكثر من 10 بعثات للبناء والتجميع فى المدار، حيث سيتم تشكيل المحطة على شكل حرف T، مع وحدة نمطية أساسية، تسمى Tianhe، في المركز، وكبسولة مختبر واحدة على جانبي ذلك.

وستوفر المحطة ما يصل إلى 5650 قدمًا مكعبًا (160 مترًا مكعبًا) من مساحة المعيشة عبر الوحدات الثلاث، وهذا هو أكثر بقليل من ثلث المساحة على محطة الفضاء الدولية، التى تحتوى على 13.696 قدم مكعب (388 مترا مكعبا) من المساحة.

كما أنه على عكس المحطات الفضائية الصينية السابقة التي تطلبت إطلاق المياه من الأرض، سيتم استرداد المياه الموجودة في المحطة الفضائية الجديدة من بخار الماء الذي يخرجه رواد الفضاء ومن البول المعاد تدويره وتنقيته.

هذه المحطة الفضائية ستحمل أيضا آلات يمكنها إنتاج أكسجين إضافي، وسيكون لمجمع الفضاء الصيني مجال للتجارب العلمية في مجالات تتراوح من علم الفلك إلى الفيزياء الأساسية إلى علوم الحياة، وتخطط الصين أيضا لإطلاق تلسكوب بصري على كبسولة تحلق “في نفس المدار”.