“بتريليوم إيكنوميست” تكشف خطة مصر لزيادة إنتاج الطاقة المتجددة

أكدت مجلة “بتريليوم إيكنوميست” أنّ الحكومة المصرية بدأت في وضع خطط لتوزيع الوقود بشكل أكثر كفاءة، وتوسيع طاقة الرياح والشمس، مع بداية الإنتاج من حقل “ظهر”.

وأشارت المجلة إلى أن الشركة القابضة للغاز الطبيعي وشركاتها التابعة ستبذل قصارى جهدها من أجل تحديث البنية التحتية للغاز الطبيعي وتحسين كفاءةا لإنتاج للحد من الأضرار الناجمة عنه والاستفادة منه بأقصى شكل ممكن، وسيمول هذا المشروع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير.

ووفقًا للبنك الأوروبي، فإن المشروع سيشمل استعادة حرارة النفايات من توربينات الغاز المستخدمة، وسوف يتم استخدامها لإنتاج طاقة إضافية منالكهرباء واستخدامها كوقود للمشروع.

وأكدت المجلة أنه بصرف النظر عن التطورات الكبيرة في مجال الغاز، فإن مصر تمضي قدمًا في التوسع في مصادر الطاقة المتجددة، ومن ضمن أحدث هذه الخطط إنشاء مزرعة رياح جديدة في خليج السويس بالمشاكة مع فرنساواليابان، لإنتاج طاقة قدرها 250 ميجا وات بالقرب من رأس غارب، ويهدف المشروع لزيادة الطاقة الناتجة عن الرياح من 750 ميجا وات إلى 7 جيجا وات بحلول عام 2022.