بترول أبوظبي: سنواصل الاستثمار والنمو بشكل مسؤول بالظروف الاستثنائية

صرحت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، اليوم السبت، باستمرار التزامها بالعمل على تعزيز القيمة والاستثمار المسؤول لضمان تحقيق استراتيجيتها للنمو الذكي 2030 بالفترة الاستثنائية التي يمر بها العالم حالياً.

‪ وتستمر “أدنوك” في التقدم استناداً إلى ركائزها الأساسية التي تشمل الكوادر البشرية والارتقاء بالأداء ورفع الكفاءة وزيادة الربحية والعائد الاقتصادي، كما تركز على مضاعفة الجهود لتوسيع برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة، ما يسهم في تحفيز النمو الاقتصادي في الدولة، وخلق مزيد من الفرص التجارية وتوفير وظائف للمواطنين في القطاع الخاص.

وقال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة شركاتها: “تماشياً مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، وانطلاقاً من التزامنا الراسخ تجاه موظفينا، فإن صحة وسلامة كوادرنا البشرية، وسلامة أصولنا واستمرارية أعمالنا، هي على رأس أولوياتنا خلال هذه الظروف الاستثنائية”.

وأضاف الجابر: “بفضل توجيهات ودعم القيادة، ومن خلال تكاتف جهود فرق العمل في تنفيذ النقلة النوعية على مدى السنوات الأربع الأخيرة، تمتلك أدنوك اليوم مزيدا من عوامل القوة والمرونة، وتتمتع بموقع يتيح لها التعامل مع متغيرات ومستجدات الأسواق، بما فيها تراجع الطلب وانخفاض أسعار النفط”.

وأوضح: “من أهم هذه العوامل كوادرنا البشرية المتميزة، وأداؤنا المالي القوي، وتطبيق أفضل معايير الحوكمة، والتكلفة التنافسية لإنتاجنا، ومما لا شك فيه أن انخفاض تكلفة إنتاجنا للنفط، التي نعمل على تحسينها باستمرار، تساعدنا في استدامة مساهمتنا بدعم النمو الاقتصادي في دولة الإمارات”.

وتابع: “بناءً على هذه الأسس المتينة، سنواصل الاستثمار الذكي وبشكل مسؤول وإدراك شامل لكل المعطيات والمستجدات خلال هذه الفترة معتمدين على ركائزنا الأساسية المتمثلة في الكوادر البشرية، والارتقاء بالأداء، ورفع الكفاءة، وزيادة الربحية والعائد الاقتصادي، كما أننا مستمرون في مضاعفة الجهود لتوسعة وتطوير برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة وتوثيق التعاون مع الشركاء والمقاولين والموردين لإيجاد حلول مجدية ومفيدة للأطراف كافة، وبما ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني”.

ويعتبر برنامج “أدنوك” لتعزيز القيمة المحلية المضافة مثالاً على التزام الشركة بالمساهمة في النمو الاقتصادي في دولة الإمارات، حيث تم من خلاله إعادة توجيه أكثر من 44 مليار درهم (12 مليار دولار) للإنفاق في الاقتصاد المحلي، وتوفير أكثر من 1500 وظيفة لمواطني الإمارات في القطاع الخاص، وذلك منذ إطلاقه عام 2018.

وتستمر “أدنوك” بتنفيذ استراتيجيتها للنمو الذكي 2030، بما في ذلك مبادرات تعزيز القيمة لزيادة الربحية وتحقيق إيرادات مستدامة لدولة الإمارات. وتشمل استراتيجية النمو الذكي 2030 أن تعزز “أدنوك” مكانتها ضمن أقل المنتجين على مستوى العالم بالنسبة لكل من التكلفة وانبعاثات الكربون.

كما تستمر “أدنوك” في التزامها بأهداف رفع سعتها الإنتاجية وضمان توفير إمدادات موثوقة من الطاقة للسوق المحلية ولعملائها حول العالم.