“بتروجاس” العمانية و”هايتك فيجن” يشتريان حقول نفط بريطانية من “توتال”

شركة توتال تنشيء شبكة محطات بنزين في السعودية
شركة توتال

كشف صندوق الاستثمار المباشر هايتك فيجن عن صفقة مع مجموعة النفط العمانية بتروجاس لشراء محفظة حقول نفط بحر الشمال البريطاني التابعة لـ”توتال” مقابل 635 مليون دولار. وستكون الحقول، التي من المنتظر أن تنتج 25 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا هذا العام، مملوكة لشركة تابعة للمجموعتين باسم “بتروجاس نيو يو.كيه”، التي ترغب المجموعتان في توسعتها لتنتج أكثر من 100 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام.
ووفقا لـ”رويترز”، شهد بحر الشمال البريطاني تغيرات كبيرة منذ تراجع أسعار النفط إلى أقل من 30 دولارا للبرميل في 2016 مع بيع شركات كبرى حقولا لشركات استثمار مباشر مدعومة من مشغلين يسعون إلى استخراج كميات أكبر من النفط من الحوض ثم التخارج.
وكان “هايتك فيجن” – وهو صندوق استثمار خارجي يركز على الطاقة ويدير 5.5 مليار دولار – اشترك في كانون الأول (ديسمبر) الماضي مع “إيني” لتأسيس “فار إنرجي”، إحدى أكبر شركات الإنتاج في النرويج حاليا بطاقة 169 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا. ودفعت الشركة توزيعات أرباح بقيمة مليار دولار لمساهمي “هايتك فيجن” فقط في “فار”. ويخطط “هايتك فيجن” لتحويل “بتروجاس نيو”، التي يسيطر عليها الشريكان بالتساوي، إلى نسخة بريطانية من “فار”.
وقال مالكا “بتروجاس نيو” في بيان “الاستحواذ الحالي هو الخطوة الأولى… ويرسي الأساس لمزيد من التوسع من خلال أنشطة ذاتية أو عن طريق الدمج”.
وحين سئل عن إمكانية إدراج أسهم الوحدة الجديدة في البورصة، قال جون نايت الشريك البارز في “هايتك فيجن” لـ”رويترز”، إن ثمة عديدا من سبل التخارج المحتملة بالنسبة لشركة استثمار مباشر.
وتابع، أن ذلك يشمل صفقات اندماج وصرف توزيعات الأرباح والبيع لمستثمرين ماليين، مضيفا أن “هايتك فيجن” يبحث عن فرص للاندماج داخل محفظتها.
ويمتلك “هايتك فيجن” أيضا “فيروس بتروليوم”، التي تنتج نحو 17 ألف برميل من المكافئ النفطي.
ومن المتوقع أن يستكمل الاتفاق، الذي يرجع تاريخه إلى الأول من كانون الثاني (يناير) العام الجاري، في الربع الأخير من العام بانتظار موافقة الجهات التنظيمية.
وقال المشتريان إن المحفظة التي تركز على النفط تضم حقولا تتولى “توتال” تشغيلها، وحصصا أقلية في حقول تشغلها “كنوك”.
ويمكن تطوير عدة حقول لاستخراج أكبر كمية ممكنة من النفط من المحفظة.
وبلغ إجمالي إنتاج “توتال” في بريطانيا 185 ألف برميل من المكافئ النفطي في العام الماضي، حسب الموقع الإلكتروني للشركة، ويمثل الغاز أكثر من النصف.