باريس تكذّب الرياض حول قطع الوقود الأمريكي عن التحالف

كشف متحدث باسم الرئاسة الفرنسية، عن السبب الحقيقي وراء وقف الولايات المتحدة عمليات تزويد طائرات تحالف السعودية والإمارات بالوقود جواً.

وقال المتحدث باسم قصر الإليزيه في أعقاب لقاء بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الأمريكي دونالد ترامب في باريس، إن واشنطن أوقفت عملية تزويد المقاتلات السعودية المتجهة إلى اليمن بالوقود، من أجل الضغط عليها عسكرياً.

وأضاف بحسب ما نقلت عنه شبكة “سي إن إن” الأمريكية: إن “الولايات المتحدة تحاول الضغط على المملكة من أجل دفعها للانخراط مع المجتمع الدولي والأمم المتحدة بمفاوضات من أجل حل الأزمة اليمنية”، التي تورّطت بها منذ مارس 2015.

وهذه الرواية تختلف مع ما أعلنته السعودية أن إيقاف التزويد بالوقود جاء بناءً على طلب من حكومة الرياض، وأنها أصبحت قادرة على سد احتياجاتها ذاتياً، وفقاً لبيان صادر عن المملكة.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، قد قال في وقت سابق: “ندعم قرار السعودية الذي اتخذته بالتشاور مع الحكومة الأمريكية، باستخدام القدرات الخاصة بالتحالف في عملية التزود بالوقود خلال عملياتها في اليمن”.

وتشن السعودية حرباً منذ 3 سنوات بتعاون مع الإمارات ضد مليشيا الحوثي في اليمن، أدت إلى مقتل آلاف المدنيين في غارات للتحالف العربي، وسط انتقادات متكررة من مؤسسات حقوقية دولية.

وفي سياق متعلق، قال المتحدث باسم الإليزيه إن الرئيسين (ماكرون وترامب) تطرقا لقضية اليمن خلال حديثهما عن مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي.

وشددا على ضرورة ألَّا تلعب قضية مقتل خاشقجي دوراً مزعزعاً للاستقرار في ظل وضعية معقدة وهشة، كما ناقش الرئيسان فرص فتح نافذة للحوار من أجل الوصول إلى حل للوضع باليمن.