باحثون يحذرون: صخور الفضاء العملاقة تهدد مستقبل الأرض

باحثون يحذرون: صخور الفضاء العملاقة تهدد مستقبل الأرض
باحثون يحذرون: صخور الفضاء العملاقة تهدد مستقبل الأرض

اتضح أن الكويكبات التى تتواجد حولنا فى الكون الخارجى أقوى من المتوقع ويمكن للإنسانية أن تواجه وقتًا عصيبًا فى تدمير صخرة فضائية على مسار تصادمى مع الأرض فى المستقبل، وحديثا حذر العلماء، الذين استخدموا المحاكاة الحاسوبية لمعرفة ما قد يحدث عند انفجار كويكب، من هذا الأمر.

ويمكن أن يكون للنتائج التى توصل إليها الباحثيون تأثير كبير على كيفية التعامل مع التهديد الذى تشكله صخور الفضاء العملاقة، وقال أحد الباحثين إنه سبق وتأثرنا بالكثير من الكويكبات الصغيرة، كما حدث فى “تشيليابينسك” قبل بضع سنوات، وإنها مسألة وقت فقط قبل أن يبدأ العالم فى التفكير بشكل جاد بشأن ردنا على أى تهديد أكبر.

ووفقا لموقع “مترو” البريطانى، يحاول العلماء فى الوقت الحالى العمل على ما يجب فعله إذا ظهر كويكب فجأة فى الأفق، ونظرت أحدث الأبحاث إلى ما يمكن أن يحدث إذا حطمنا كويكبًا يبلغ عرضه كيلومترًا إلى آخر عرضه 25 كيلومترًا، وهو كبير الحجم بما يكفى للقضاء على الحياة على الأرض.