ايكيا تستغني عن البلاستيك في عبوات التعبئة والتغليف بحلول عام 2028 حفاظاً على صحة الإنسان والبيئة

* ايكيا تنفق سنوياً أكثر من مليار يورو على ما يقرب من 920 ألف طن من المواد المُستخدمة في عمليات التعبئة والتغليف

عبدالله المملوك

تماشياً مع إلتزامها الثابت بإحداث تأثير إيجابي على كل من البشر والكوكب، قررت ايكيا الإستغناء نهائياً عن استخدامات مادة البلاستيك في كل حلول التعبئة والتغليف الاستهلاكية لديها حيث سيتم التخلص من البلاستيك على مراحل، تبدأ في العام 2025 مع طرح المجموعة الجديدة من منتجات ايكيا، لتكتمل بحلول العام 2028.

وتهدف ايكيا من قرارها هذا هو تقليل النفايات البلاستيكية؛ ووقف التلوث الذي تسببه على صحة الإنسان والبيئة، بالإضافة إلى تطوير حلول مبتكرة للتعبئة والتغليف باستخدام مواد مُعاد تدويرها (صديقة للبيئة) والطاقة المتجددة فقط.

وقالت الشركة في بيان صحافي ان التعبئة والتغليف عنصر رئيسي في نموذج أعمال ايكيا؛ وعامل مساعد جداً في جعل منتجات ايكيا مُستدامة، آمنة عند نقلها من المعرض إلى المنزل، وأسعارها مقبولة وتناسب الجميع. وللحد من النفايات البلاستيكية ووقف التلوث الذي تسببه، قرَّرت ايكيا تقليل كمية البلاستيك المُستخدم في حلول التعبئة والتغليف لديها إلى حدها الأدنى تمهيداً للتخلص منها نهائياً. اليوم، البلاستيك موجود بنسبة أقل من 10٪ فقط من الحجم الإجمالي للمواد التي تستخدمها سنوياً في إنتاج حلول التعبئة والتغليف.

واضافت الشركة انها ستواصل العمل لسد الفجوة المتبقية؛ وصولاً إلى الإستغناء نهائياً عن البلاستيك؛ وذلك بالإعتماد فقط على المواد المُتجددة أو المُعاد تدويرها في إنتاج حلول جديدة للتعبئة والتغليف.

في هذا الخصوص يقول إيريك أولسون، مدير عمليات التعبئة والتغليف في ايكيا السويد: “إن الإستغناء عن البلاستيك في عبوات التغليف الإستهلاكية خطوتنا الكبيرة التالية في رحلتنا نحو تطوير حلول التعبئة والتغليف والاعتماد فقط على المواد المتجددة والمُعاد تدويرها لتكون أكثر استدامة، ولتأكيد إلتزامنا بالعمل على الحد من التلوث الذي تسببه مادة البلاستيك على حياة البشر والبيئة.

واوضح ايريك انه سيحدث التحول على مراحل خلال السنوات المقبلة، وسنركز بشكل أساسي على الورق لأنه مادة مُتجدّدة وقابلة لإعادة التدوير على نطاق واسع وفي جميع أنحاء العالم مضيفا اننا وسنستخدم فقط الورق المُعاد تدويره”.

وتنفق ايكيا سنوياً أكثر من مليار يورو على ما يقرب من 920 ألف طن من المواد المُستخدمة في عمليات التعبئة والتغليف. والاستغناء عن البلاستيك يتطلب هندسة حلول جديدة، فضلاً عن تعاون وثيق مع فرق تطوير المنتجات والموردين المعتمدين لدى ايكيا في جميع أنحاء العالم. بعد العام 2028، قد تبقى عبوات التعبئة والتغليف البلاستيكية فقط في بعض أجزاء مجموعة منتجات ايكيا الغذائية، من أجل مراعاة معايير الجودة وسلامة الأغذية، وفي هذه الحالة ستعتمد المصادر المتجددة أو المُعاد تدويرها.

بدورها، تقول ماغا كجيلبيرغ، مسؤولة قسم تطوير عمليات التعبئة والتغليف في ايكيا السويد: “إن الإبداع جزء من تراث ايكيا، ويشمل حتى عمليات التغليف. سيكون الإستغناء نهائياً عن البلاستيك في حلول التعبئة الاستهلاكية لدينا مهمة صعبة بلا شك في السنوات المقبلة. لكن، من خلال هذه الخطوة، نأمل في تحفيز الابتكار من أجل تحقيق تأثير إيجابي حتى خارج سلسلة التوريد الخاصة بنا.